مراسلتنا: الحمد الله يعود الى عمله في منصب رئيس الوزراء الفلسطيني دون تحديد موضوع استقالته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619113/

افادت مراسلة "روسيا اليوم" في رام الله مساء الجمعة 21 يونيو/حزيران نقلا عن مصادر صحفية ومقربة من الرئاسة الفلسطينية ان استقالة رامي الحمد الله لم تقبل ولم ترفض خلال اجتماعه بالرئيس محمود عباس، ولكنه عاد الى عمله على رأس الحكومة الفلسطينية.

افادت مراسلة "روسيا اليوم" في رام الله مساء الجمعة 21 يونيو/حزيران نقلا عن مصادر صحفية ومقربة من الرئاسة الفلسطينية ان استقالة رامي الحمد الله لم تقبل ولم ترفض خلال اجتماعه بالرئيس محمود عباس، ولكنه عاد الى عمله على رأس الحكومة الفلسطينية.

وقالت مراسلتنا انه "على ما يبدو، فهناك تسوية معينة تمت خلال اجتماع الحمد الله بعباس تم خلالها تلبية بعض الشروط التي وضعها الحمد الله".

ولفتت الى ان الحمد الله غادر مقر الرئاسة برام الله عقب اجتماعه بعباس في موكب رسمي "وهي دلالة على انه عاد فعليا الى عمله بمنصب رئيس الوزراء".

هذا وقالت مصادر حكومية فلسطينية في وقت سابق أن استقالة رئيس الوزراء رامي الحمد الله ستحسم نهائيا يوم السبت خلال اجتماع ثان مع الرئيس محمود عباس.

ونقلت وكالة "معا" عن المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها انه "بعد الحوار الكبير الذي جرى مساء اليوم الجمعة بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء المستقيل رامي الحمد الله، ورغم الاجواء الايجابية، فقد تقرر أن يعقد غدا اجتماع آخر يتم خلاله حسم مسألة الصلاحيات، وسيتقرر بعدها بشكل كامل موضوع استقالة الحمد الله من عدمه".

وكانت بعض وسائل الاعلام قد اوردت نبأ مفاده ان الحمد الله تراجع عن استقالته بعد لقاء جمعه بعباس مساء الجمعة في رام الله، غادر بعدها الحمد الله دون ان يدلي بأي تصريح للصحفيين. كما لم يصدر أي نبأ رسمي عن الرئاسة او رئاسة الوزراء.

المصدر: "روسيا اليوم" + "معا"