مراسلنا: إصابات في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي في الإسكندرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619070/

أفاد مراسلنا في مصر بوقوع إصابات في اشتباكات وقعت يوم 21 يونيو/حزيران في مدينة الإسكندرية بين مؤيدين للرئيس محمد مرسي ومعارضين له بالقرب من جامع القائد ابراهيم. جاء ذلك خلال مظاهرات مؤيدة لمرسي دعت إليها جماعة "الإخوان المسلمين" وعدد من الأحزاب والحركات الإسلامية الأخرى تحت شعار "لا للعنف وحماية الشرعية".

أفاد مراسلنا في مصر بوقوع إصابات جرّاء اشتباكات وقعت يوم 21 يونيو/حزيران بمدينة الإسكندرية بين مؤيدين للرئيس محمد مرسي ومعارضين له بالقرب من جامع القائد ابراهيم.

ودعت جماعة "الإخوان المسلمين" وعدد من الأحزاب والحركات الإسلامية الأخرى لمظاهرات مؤيدة لمرسي تحت شعار "لا للعنف.. وحماية الشرعية!".

وقد خرج آلاف من أنصار الرئيس المصري في مظاهرات دعما له في القاهرة أيضاً عند مسجد رابعة العدوية في مدينة نصر.

وأشار مراسلنا إلى أن مؤيدي الرئيس المصري يتم جلبهم في حافلات من المحافظات المصرية الأخرى إلى القاهرة، خاصة من محافظات الدلتا والصعيد.

وأضاف المراسل أنه من المتوقع أن يخرج معارضو مرسي مساء اليوم في مظاهرة احتجاج أمام وزارة الدفاع ليطالبوا بإستقالة مرسي وتسلم الجيش للسلطة.

كما يعتزم المعارضون للرئيس الخروج بمسيرات حاشدة نهاية الشهر الجاري من أجل المطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

هذا، وقالت رئيسة تحرير مجلة "وادي النيل" المصرية  سوسن أبو حسين انه "مضى عام على رئاسة الرئيس محمد مرسي لمصر، للأسف لم ينجز اي من الملفات، بل بالعكس ازدادت الامور سوء في العلاقات الخارجية والملفات الداخلية. وتحولت المسألة الى مباراة كرة، فريق يحشد اليوم وفريق يحشد غدا، لكن خروج الشعب المصري وليس المعارضة يوم 30 يونيو/حزيران هو احتجاج لرفض كل السياسات التي اتخذها الرئيس وفريقه في الحكومة على مدار عام كامل".

المصدر: "روسيا اليوم"