رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله يقدم استقالته

أخبار العالم العربي

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله يقدم استقالته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618981/

ذكرت مراسلتنا في رام الله نقلا عن مصادر فلسطينية ان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله قدم استقالته للرئيس محمود عباس.

ذكرت مراسلتنا في رام الله نقلا عن مصادر فلسطينية ان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله  قدم استقالته للرئيس محمود عباس.

وأشارت مراسلتنا إلى أن معظم التحليلات تتحدث عن خلافات حول الصلاحيات وحدود عمل رئيس الوزراء، إضافة إلى تدخل من بعض الأطراف.  وأضافت أنه ينتظر صدور بيان عن رئاسة الوزراء يوضح الموقف، مع أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يقبل بعد الاستقالة، كما لم يصدر عن الرئاسة ما يؤكد قبولها أو رفضها.

وتابعت مراسلتنا قولها إن الرئيس الفلسطيني، على الأغلب، ووفق معظم التقديرات، لن يقبل الاستقالة، وسبق أن أعلن الحمد الله أن هذه الحكومة هي حكومة الرئيس وتمثله وتسير على خطاه ورؤياه.

ولم تتضح بعد الاسباب التي دفعت الحمدالله لتقديم استقالته، علما ان حكومته  هي حكومة حديثة تشكلت في مطلع هذا الشهر ولم تكتمل حتى الآن.

هاني المصري: الحكومة صارت مكانا لصراع الصلاحيات

وقال المحلل السياسي هاني المصري في حديث لـ "روسيا اليوم" إن تشكيلة الحكومة أوجدت نائبين لرئيس الحكومة دون حقائب وزارية في مخالفة حتى للقانون الأساسي، وهما مقربان من الرئيس، الأمر الذي أشير إليه مبكرا بأنه سيجعل الحكومة مكان نزاع على الصلاحيات بين رئيسها ونوابه مع أن أحدا لم يتوقع أن يتفجر هذا النزاع بهذه السرعة، لكن يبدو أن رئيس الحكومة لم يحتمل الوضع الذي يكون فيه أحد النائبين مسؤولا عن الملف السياسي والآخر مسؤولا عن الملف الاقتصادي.

وأضاف المصري أن هذا يدل على المأزق الذي تعيشه السلطة فهي سلطة مقيدة باتفاقات والتزامات سياسية واقتصادية وأمنية تجعل الهامش الذي تستطيع الحكومة التحرك فيه محدودا وبالتالي فالتنافس يجري على صلاحيات محدودة أصلا ما يستدعي العودة إلى جذور المسألة لتغيير المسار السياسي الذي أدى إلى هذا الوضع. 

أحمد رفيق عوض: الحمد الله يوجّه رسالة قوية ضد التدخل في صلاحياته

وقال المحلل السياسي أحمد رفيق عوض في حديث لـ"روسيا اليوم" إن هذا الرجل(الحمد الله) القادم من الصرامة الأكاديمية والذي استفرد بالقرار في جامعة النجاح مدة 15 عاما ربما تكون مرونة السياسة صعبة بالنسبة له، وربما يريد الحمد الله إصدار رسالة قوية موجهة لمختلف الأطراف بأنه قوي وهو ضد التدخل في صلاحياته.

وتابع عوض أنه قد يتم الالتفاف على المشكلة وتسوية الأمر مع الحمد الله بشأن صلاحياته. وأضاف أنه ربما تكون الأزمة المالية سببا، وليس فقط الأزمة المالية، ففلسطين سلطة وشعبا تعيش أزمة سياسية، والكل يواجه موت فكرة حل الدولتين، وإسرائيل ماضية في سياساتها التوسعية والعنصرية والاستيطانية، وقد تكون الأزمة المالية ترجمة لكل ما سبق. لكن من جهة أخرى يعرف الدكتور الحمد الله كل هذا ويعرف الصعوبات الهائلة والتسويات المريرة. وبالتالي فمسألة الصلاحيات أقرب للواقع.

مهند عبد الحميد: الخلاف حول صلاحيات الحكومة في الملفين الاقتصادي والسياسي

من جانبه أوضح المحلل السياسي مهند عبد الحميد في اتصال مع "روسيا اليوم" أن مفاوضات استمرت لمدة 3 ساعات بين الرئاسة والحمد الله لكنها لم تنجح في ثنيه عن الاستقالة، وهذا ما يشير إلى وجود خلافات عميقة بين الطرفين. وأشار المحلل إلى أن الخلاف يتمحور حول الملفين الاقتصادي والسياسي حيث صلاحيات رئاسة الوزراء محدودة.

الأزمة اليمنية