في غياب سفراء الاتحاد الاوروبي لوكاشينكو يؤدي القسم الدستوري لولايته الرابعة في منصب رئيس بيلاروس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61895/

بدأ ألكسدر لوكاشينكو رسميا فترة ولايته الرابعة في منصب رئيس جمهورية بيلاروس بأداء القسم الدستوري باللغة البيلاروسية في قصر الجمهورية بالعاصمة مينسك بحضور نواب البرلمان وأعضاء الحكومة والممثلين عن المجتمع البيلاروسي وعدد من السفراء الاجانب. إلا أن سفراء دول الاتحاد الأوروبي غابوا عن الحفل بذريعة مشاركتهم في اجتماع دبلوماسي في ليتوانيا المجاورة.

بدأ ألكسندر لوكاشينكو يوم 21 يناير/كانون الثاني رسميا فترة ولايته الرابعة في منصب رئيس جمهورية بيلاروس بأداء القسم الدستوري باللغة البيلاروسية في قصر الجمهورية بالعاصمة مينسك بحضور نواب البرلمان وأعضاء الحكومة والممثلين عن المجتمع البيلاروسي وعدد من السفراء الاجانب.ولوحظ غياب سفراء بلدان الاتحاد الاوروبي.

وقال المكتب الصحفي للمفوضة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية كاثرين أشتون إن كل سفراء دول الاتحاد غادروا مينسك يوم أداء لوكاشينكو القسم الدستوري "للمشاركة في اجتماع دبلوماسي في ليتوانيا". ويتفق غالبية الخبراء في السياسة الخارجية على أن هذا الاجتماع مجرد ذريعة لعدم حضور حفل أداء القسم.
وينوي الاتحاد الأوروبي في اجتماع وزراء خارجيته يوم 31 يناير/كانون الثاني في بروكسل تجديد عقوباته ضد بيلاروس المتمثلة في حظر دخول الرئيس ألكسندر لوكاشينكو وعدد من أعضاء الإدارة البيلاروسية أراضي دول الاتحاد وتجميد أرصدتهم. كما يبحث مندوبو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إمكانية تشديد العقوبات بتجميد تمويل المشاريع الموجهة لبيلاروس في إطار برنامج "الشراكة الشرقية".
هذا وفي 20 يناير/كانون الثاني اتخذ البرلمان الأوروبي قرارا يصف فيه الانتخابات الرئاسية الأخيرة في بيلاروس بـ " غير المناسبة لمعايير الحرية والعدالة والشفافية" ويدعو إلى "إعادة إجراء الانتخابات في ظروف الحرية والديموقراطية وحسب معايير منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)