قتلى وجرحى في يوم الانتخابات المحلية بمحافظتي الانبار ونينوى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618916/

اغلقت مساء الخميس 20 يونيو/حزيران مراكز الاقتراع في محافظتي نينوى والانبار العراقيتين اللتين جرت فيهما انتخابات مجلسيهما المحليين. وشهدت المحافظتان في يوم الانتخابات هجمات متفرقة اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، على الرغم من تشديد الاجراءات الامنية.

اغلقت مساء الخميس 20 يونيو/حزيران مراكز الاقتراع في محافظتي نينوى والانبار العراقيتين اللتين جرت فيهما انتخابات مجلسيهما المحليين. وشهدت المحافظتان في يوم الانتخابات هجمات متفرقة اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، على الرغم من تشديد الاجراءات الامنية.

وقد قتل موظف اقتراع وأصيب 3 آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مركزا انتخابيا في الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق.

وقال مراسلنا إن هجوما مسلحا استهدف نقطة تفتيش في نينوى أسفر عن مقتل مسلحين اثنين وجرح جنديين عراقيين. وأصيب جنديان بجروح في سقوط قذيفة هاون على معسكر غرب الموصل.

وفي الرمادي بمحافظة الانبار قتل شخص وأصيب 3 اخرون على الاقل بسقوط قذيفة هاون وسط المدينة بمحافظة الانبار. وكانت صناديق الاقتراع قد افتتحت للناخبين في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في العراق.

ويبلغ عدد الكيانات(القوائم) السياسية المتنافسة في انتخابات مجلس محافظة نينوى 28 كيانا يمثلها 637 مرشحا. اما في الانبار فيتنافس 17 كيانا سياسيا يمثلها 548 مرشحا.

وفرضت السلطات حظرا على تحرك كافة وسائل النقل ومنها السيارات والدراجات الهوائية بدءا من مساء الاربعاء لتسهيل عمل قوى الامن والجيش في السيطرة على سير العملية الانتخابية ولمنع الخروقات الامنية.

صحفي عراقي: الناخبون يأملون بفوز مرشحين غير موالين لحكومة المالكي

من جانبه قال الصحفي العراقي محمود عبد الله لقناة "روسيا اليوم" ان نسبة الاقبال على مراكز الاقتراع في الموصل لا تزال ضعيفة، الا انه من المتوقع ان تزداد بعد الساعة الواحدة ظهرا.

وأضاف ان هذه الانتخابات تأتي بعد ان شهدت محافظتا نينوى والانبار تظاهرات عديدة احتجاجا على سياسة حكومة نوري المالكي، وان الناخبين يأملون بان تسفر الانتخابات عن فوز مرشحين غير موالين لحكومة بغداد.

وأعرب عن اعتقاده بان الانتخابات في نينوى قد تسفر عن فوز المحسوبين على القوائم السنية وقوائم المهجّرين والأكراد على حساب القوائم المحسوبة على الحكومة المركزية، نظرا لأن التركيبة السكانية في نينوى مؤلفة من اغلبية عربية سنية، وفي المرتبة الثانية يأتي الاكراد، ومن ثم اقلية شيعية وطوائف وقوميات اخرى.

الأزمة اليمنية