ترحيب دولي بالاتفاق بين حكومة مالي والطوارق

أخبار العالم

ترحيب دولي بالاتفاق بين حكومة مالي والطوارق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618913/

رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يوم 19 يونيو/حزيران بالاتفاق بين حكومة مالي والمتمردين الطوارق الذي وقع عليه مؤخراً ويفسح المجال أمام الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر القادم في مالي.

رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يوم 19 يونيو/حزيران بالاتفاق الذي بين حكومة مالي والمتمردين الطوارق الذي وقع عليه مؤخراً والذي يفسح المجال أمام الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر القادم في مالي.

واثار الاتفاق المبرم في واغادوغو بعد عشرة ايام من التفاوض مع الطوارق الذين يسيطرون على كيدال في شمال شرق مالي، ارتياحا في مالي والخارج. ووقع الاتفاق الذي سمي "اتفاق تمهيدي للانتخابات الرئاسية ولمفاوضات السلام في مالي" نيابة عن الحكومة وزير الادارة المحلية الكولونيل موسي سينكو كوليبالي وعن المتمردين الطوارق كل من بلال آغ الشريف والعباس آغ انتاله، باسم حركتي التمرد الرئيسيتين لدى الطوارق، وذلك بحضور رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوريه الذي يقوم بوساطة في الازمة المالية.

الأمم المتحدة تهنئ الجانبين بهذه الخطوة

من جانبه قال ممثل الامين العام للامم المتحدة في مالي برت كندرز في بيان "اهنىء الجانبين بانهما وضعا خلافاتهما جانبا وعملا من اجل مصلحة البلاد وشعبها"، مضيفا "انها خطوة اولى.. من المهم الان ان يلتفت الموقعون الى المستقبل ويواصلوا جهودهم يدا بيد بهدف تطبيق ملموس لهذا الاتفاق".

وتابع "على الجانبين ان يناقشا ايضا اخر التفاصيل التقنية في ما يتصل بالمشاكل الامنية وعودة الادارة والخدمات الاساسية الى السكان في منطقة كيدال والتحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة". وقال المسؤول الاممي ايضا "بعد توفر هذه الشروط، يمكن البدء بحوار شامل لا تشارك فيه الحكومة والمجموعات المسلحة فحسب بل ايضا جميع الماليين".

الاتحاد الأوروبي: الاتفاق هو مرحلة اساسية في عملية بناء السلام عبر الحوار

بدورها قالت المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان لها "أهنىء نفسي بتوقيع اتفاق اليوم في واغادوغو الذي يمهد للانتخابات الرئاسية ومفاوضات السلام الشاملة في مالي من جانب السلطات المالية والحركات المسلحة غير الارهابية في شمال مالي". واضافت اشتون ان "هذا الاتفاق يرتدي اهمية تاريخية، فهو يشكل مرحلة اساسية في عملية إحلال السلام عبر الحوار". واكدت ان "الاتحاد الاوروبي قدم دعمه الكامل لهذه المفاوضات، وسيظل الى جانب جميع الماليين لتسهيل تطبيق الاتفاق بكل ابعاده".

المزيد من تفاصيل الاتفاق مع مراسلنا بشار النعيمي

المصدر: فرانس برس

فيسبوك 12مليون
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب