كوريا الشمالية تناقش ملفها النووي في الصين

أخبار العالم

كوريا الشمالية تناقش ملفها النووي في الصين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618884/

أجرى المفاوض النووي الكوري الشمالي، النائب الأول لوزير الخارجية كيم كي كوان مع نائب وزير الخارجية الصيني زانغ يوسي محادثات خلال غداء عمل ببكين، بحسب تصريحات مسئولين صينيين.

أجرى المفاوض النووي الكوري الشمالي، النائب الأول لوزير الخارجية كيم كي كوان مع نائب وزير الخارجية الصيني زانغ يوسي محادثات خلال غداء عمل ببكين يوم الأربعاء 19 يونيو/حزيران، بحسب تصريحات مسئوليين صينيين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ إن "الصين وكوريا الشمالية تناولتا في المحادثات العلاقات المشتركة والأوضاع السياسية المحيطة بشبه الجزيرة الكورية".

وأضافت هوا أن رئيس الوفد الكوري الشمالي التقى كذلك مع ووه داوي الممثل الصيني الخاص لشئون شبه الجزيرة الكورية، ومن المقرر أن يلتقي أيضا عددا من كبار المسئولين الصينيين.

وتقول مصادر إن رئيس الوفد الكوري توجه إلى مدينة داليان شمال شرق الصين التي تعتبر إحدى أهم المدن التي تتعامل معها كوريا الشمالية تجاريا.

يأتي هذا الاجتماع بين الجانبين بعد اقتراح كوريا الشمالية إجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الملف النووي الكوري الشمالي والذي ردّت عليه واشنطن بفتور.

جدير بالذكر أن رؤساء وفود كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة يعقدون الأربعاء محادثات ثلاثية لتنسيق الجهود في التعامل مع كوريا الشمالية. وكانت المحادثات السداسية الخاصة بالملف النووي الكوري الشمالي قد توقفت منذ نهاية عام 2008.

محمد بوشيخي: تراجع دعم بكين يعيد بيونغ يانغ إلى المفاوضات

اعتبر الخبير في العلاقات الدولية بجامعة سوكانغ الكورية الجنوبية الدكتور محمد بوشيخي، أن هناك رسالة واضحة من واشنطن تُبلغ لبيونغ يانغ عن طريق بكين، وهي ضرورة تخلي كوريا الشمالية عن سلاحها النووي، والعودة إلى المفاوضات السداسية وإعادة رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية والكف عن تهديد جيرانها.

ويعتقد الخبير أن الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بات قاب قوسين أو أدنى، رغم بعض العوائق الموجودة حاليا كعدم وضوح ما إذا كان هذا الحوار سيجري في إطار السداسية أم بصورة ثنائية، وعدم تحديد مكانه.

وقال إن الصين طرف أساسي وفاعل في المنطقة، وخيوط اللعبة في كوريا الشمالية بيد الصين، وحتى الزوبعة التي أثارتها كوريا الشمالية مؤخرا وأوصلت المنطقة إلى شفا الحرب، كانت "بدعم صيني". لكن بعد بداية تراجع الدعم الصيني واتفاق الولايات المتحدة والصين وإعلان الرئيس الصيني أن المنطقة يجب أن تكون خالية من السلاح النووي، تسعى كوريا الشمالية للعودة بسرعة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر: "يونهاب" + "روسيا اليوم"