الخارجية الروسية: على الدول الغربية أن ترغم المعارضة السورية على القبول بمفاوضات السلام

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: على الدول الغربية أن ترغم المعارضة السورية على القبول بمفاوضات السلام
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618842/

قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إنه يجب على الشركاء الغربيين لروسيا أن يرغموا المعارضة السورية على الانخراط في مفاوضات السلام، وهذا بعد أن أعلنت دمشق رسميا عن موافقتها على المشاركة في مؤتمر "جنيف-2".

قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إنه يجب على الشركاء الغربيين لروسيا أن يرغموا المعارضة السورية على الانخراط في مفاوضات السلام، وهذا بعد أن أعلنت دمشق رسميا عن موافقتها على المشاركة في مؤتمر "جنيف-2".

وقال غاتيلوف في مقابلة مع وكالة "إيتار-تاس" نشرت اليوم 19 يونيو/حزيران: "إن الكرة في ملعب شركائنا ونحن نتوقع منهم أن يعملوا بنشاط مع المعارضة من أجل إرغامها على القبول بالمفاوضات".

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن بلاده  تعمل أيضا على إقناع السلطات السورية بضرورة تبني موقف جدي من المشاركة في مؤتمر "جنيف-2" الخاص بسورية.

وتابع قائلا: "لكننا لا ننوي إرغام الحكومة السورية على الانخراط في أية مفاوضات، إذا كانت نتائج هذا الحوار محددة مسبقا".

وذكر غاتيلوف أن المعارضة السورية لم تعلن من جانبها، عن مشاركتها في المؤتمر الدولي حتى الآن. وقال: "على العكس، نسمع منهم أنهم لن يذهبوا الى المؤتمر، قبل استلامهم أسلحة وتحقيقهم تفوقا عسكريا. كما لا توجد هناك أية معلومات عن القاعدة التي سيعتمدون عليها خلال عملية التفاوض".

خبراء دوليون يجب أن يتولوا التحقيق في الاستخدام المحتمل للكيميائي بسورية

واعتبر غاتيلوف أن خبراء من الأمم المتحدة  ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومنظمة الصحة العالمية يجب أن يتولوا التحقيق في الاستخدام المحتمل للسلاح الكيميائي بسورية.

وأعاد المسؤول الروسي الى الأذهان أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سبق أن شكل فريقا للتحقيق في الهجوم المزعوم بالسلاح الكيميائي في ضواحي حلب يوم 19 مارس/آذار، الا أن الفريق لم يباشر عمله بسبب تسييس المسألة.

البيان الختامي لمجموعة "الثمانية" أساس جيد لمواصلة المحادثات حول سورية

وقال غاتيلوف أن البيان الختامي الصادر عن اجتماع مجموعة الثمانية الذي انعقد في أيرلندا الشمالية يومي الأثنين والثلاثاء، يشكل أساسا جيدا لمواصلة المحادثات بشأن التسوية السلمية في سورية.

وشدد غاتيلوف على أن مجموعة الثمانية" أكدت مرة أخرى أن بيان المؤتمر الدولي الخاص بسورية(جنيف1) الذي انعقد منذ عام يعتبر أساسا للعملية السلمية في سورية ويمثل قاعدة لإجراء المفاوضات السياسية".

المصدر: "إيتار-تاس"