وزير الخارجية السعودي: المملكة مستمرة بدعم الغالبية النيابية في لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61878/

اكد وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في تصريحات نشرت مساء يوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني ان المملكة مستمرة بدعم الغالبية النيابية في لبنان، مشيرا الى ان تصريحاته السابقة حول رفع يد الرياض عن وساطتها لا تعني تغييرا في سياستها تجاه بيروت.

اكد وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في تصريحات نشرت مساء يوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني ان المملكة مستمرة بدعم الغالبية النيابية في لبنان،  مشيرا الى ان تصريحاته السابقة حول رفع يد الرياض عن وساطتها لا تعني تغييرا في سياستها تجاه بيروت.

واعرب الامير سعود في تصريحاته التي نقلتها وكالة الانباء السعودية عن اسفه "لمحاولات اخراج تصريحه ... عن سياقه الصحيح وتقديم تفسيرات مغلوطة بان هنالك تغييرا في سياسة المملكة تجاه لبنان".

وقال ان "هذا الامر عار عن الصحة وان الذي تغير هو وقف الوساطة بين سوريا ولبنان وان موقف المملكة سيظل مؤيدا للشرعية اللبنانية باعتباره الاساس لاستقرار لبنان وحفظ امنه وسلامته".

وكان وزير الخارجية السعودي اكد في مقابلة مع التلفزيون السعودي يوم الاربعاء ان الوضع في لبنان "خطير" مشيرا الى ان المملكة "رفعت يدها" عن الوساطة التي اجرتها مع سوريا لحل الازمة في لبنان، وهي تصريحات اثار جدلا في لبنان.

وقد أعلن الحريري امس استمراره في ترشيح نفسه إلى رئاسة الحكومة ما مثل موقفا حازما في مواجهة رفض حزب الله لعودته، وذلك بعد ساعات من الاعلان عن توقف المسعى القطري التركي لايجاد حل للازمة المستعصية في لبنان.

هذا ويعقد رئيس كتلة اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط  بعد ظهر يوم الجمعة مؤتمرا صحفيا في منزله  في كليمنصو ببيروت، ليحدد فيه موقفه من الاستشارات النيابية والتطورات الأخيرة.

وكان جنبلاط قد صرح انه يدرس الموقف بهدوء، وسيتخذ موقفا مدروسا ومتأنيا خاصة أن المرحلة لا تحتمل أي تسرّع، مبديا مخاوفه من تطور الأمور، في اتجاهات سلبية، فيما كان مقربون منه يحذرون من وجود محاولات لفرط عقد كتلته النيابية.

محلل سياسي: جنبلاط  يتخوف من انفجار الوضع في لبنان

من جهته قال المحلل سياسي فؤاد خشيش في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه وبعد التعقيدات التي وصلت اليها الازمة اللبنانية والجولات المكوكية التي قام بها جنبلاط بين سورية ولبنان، بالاضافة الى اللقاءات التي جمعته مع المعارضة من جهة والحريري من جهة اخرى، تجلت لدى جنبلاط رؤيا سياسية اخرى، انطلاقا من مخاوفه الجدية من انفجار للوضع في لبنان قد تكون تداعياته وخيمة على الساحة اللبنانية والاقليمية.

من جانب اخر قال خشيش ان تصريح وزير الخارجية السعودي لم يكن موفقا جدا، وقد اثار بللة وكانت تداعياته على الصعيد اللبناني مؤسفة، موضحا ان المملكة السعودية لم ترفع يدها أبدا عن الوضع في لبنان، وهي دائما تحاول أن تساعد على حل الازمة اللبنانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية