لافروف: على الاطراف الاجنبية المساهمة في تسوية المشكلة اللبنانية وتوجيه جهودها نحو تعاون بناء بين الاطراف اللبنانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61844/

قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان جهود الاطراف الاجنبية المساهمة في تسوية المشكلة اللبنانية يجب ان تكون موجهة نحو خلق تعاون بناء داخل المجتمع اللبناني وعدم اعاقة الاطراف اللبنانية في التوصل الى اتفاقات فيما بينها. جاء ذلك خلال لقائه بنظيره التركي احمد داود اوغلو في اسطنبول يوم 20 يناير/كانون الثاني.

قال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان جهود الاطراف الاجنبية المساهمة في تسوية المشكلة اللبنانية يجب ان تكون موجهة نحو خلق تعاون بناء داخل المجتمع اللبناني وعدم اعاقة الاطراف اللبنانية في التوصل الى اتفاقات فيما بينها. جاء ذلك خلال لقائه بنظيره التركي احمد  داود اوغلو في اسطنبول يوم 20 يناير/كانون الثاني.
وقال " لقد اثبت اللبنانيون خلال تاريخهم الطويل وغير السهل مرات عديدة ان بامكانهم الاتفاق اذا لم يمنعوا، لذلك ان كل تدخل خارجي في هذه العملية يجب ان يكون موجها نحو خلق تعاون بناء بين اطراف المجتمع اللبناني. وهذا ما تقوم به تركيا بمشاركة مجموعة دول اخرى، ونفس الشيء تقوم به روسيا من خلال اتصالاتها مع الزملاء في لبنان ". واضاف " ان المساهمة الخارجية في عملية التسوية والتي تعرقل التوصل الى اتفاق الاطراف اللبنانية ، وهذا ماحصل سابقا ، تكون نتيجتها سيئة ".
ومن جانبه قال احمد داود اوغلو وزير خارجية تركيا ان " لبنان دولة مهمة في شرق البحر الابيض المتوسط وتمر حاليا بمرحلة صعبة. ونريد نحن في تركيا ان تستقر الاوضاع في لبنان، لان اية ازمة تظهر هناك سيكون لها تأثير على كافة دول المنطقة. لقد كنا دائما الى جانب استقرار الاوضاع في لبنان وان تكون له حكومة مستقرة، لذلك نحن نساهم دائما في تسوية هذه المشاكل ".
وأكد ان القيادة التركية " تحترم الحل الذي سوف تعتمده الحكومة اللبنانية، ولكننا نريد ان يراعوا  مصالح كافة دول المنطقة وعدم تهديد السلم والاستقرار في المنطقة. ويجب على كل طرف ان يساهم في تسوية هذه المشكلة ".
وكان  وزيرا خارجية تركيا وقطر قد غادرا لبنان فجر يوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني، وأصدرا بيانا مشتركا قبيل مغادرتهما  أعلنا فيه عن وقف مساعيهما لحل الأزمة اللبنانية بسبب بعض التحفظات في هذا الوقت، ومغادرة بيروت للتشاور مع قيادتيهما.
للمزيد من المعلومات على موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)