بان كي مون يطالب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتقديم المساعدة في نشر بعثة حفظ السلام في مالي

أخبار العالم

بان كي مون يطالب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتقديم المساعدة في نشر بعثة حفظ السلام في مالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618439/

طلب الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة السبت 15 يونيو/حزيران الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المساعدة في نشر بعثة لحفظ السلام كبعثة استقرار أممية متعددة المهام وتشكيلها استنادا الى القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي الصادر في أبريل/نيسان الماضي.

طلب الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة  السبت 15 يونيو/حزيران الدول الأعضاء في  الأمم المتحدة المساعدة في نشر بعثة لحفظ السلام كبعثة استقرار أممية متعددة المهام وتشكيلها استنادا الى القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي الصادر في أبريل/نيسان الماضي.

ويشير تقرير الأمين العام الذي تم نشره يوم الجمعة إلى بعض العقبات التي تعرقل إطلاق عمل البعثة. وبحسب بان كي مون فإن المشكلة الرئيسية تكمن في إمداد البعثة الذي يصعب تحقيقه للمساحة الواسعة التي يتوقع أن تعمل فيها البعثة وظروف المناخ والحالة السيئة للبنية التحتية.

وجاء في التقرير:" آخذا بالحسبان المشاكل المذكورة أرجو من كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تقديم الدعم في نشر البعثة، علما أن تلك العملية ستتطلب مشاركة كافة الأطراف المعنية، بما في ذلك الماليين انفسهم،  ناهيك عن الدعم الدائم من قبل الاتحاد الأفريقي وبلدان "أكواس" (الاتحاد الاقتصادي لدول غرب أفريقيا) والاتحاد الأوروبي والاسرة الدولية جمعاء.

وبحسب القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي فإن  البعثة يجب أن تبدأ عملها اعتبارا من 1 يوليو/تموز من العام الجاري وتضم 12600 من العسكريين ورجال الشرطة، بحيث تحل محل البعثة الأفريقية الدولية لدعم مالي.

ويقول الأمين العام في تقريره إن البعثة الأممية ستضمن وضع آمنا وملائما لنشر سلطة الدولة وحماية السكان المدنيين وستهيئ  الظروف لإحلال الاستقرار في شمال مالي وستحول دون  عودة العناصر المسلحة. وستقدم كذلك دعما للسلطات الانتقالية في مالي.

بان كي مون:  1.4 مليون شخص في مالي بحاجة إلى معونات إنسانية عاجلة

يعاني ما لا يقل عن 3.4 مليون  شخص من سكان مالي من نقص في المواد الغذائية، ويحتاج ثلث هذا العدد تقريبا (نحو 1,4 مليون شخص) الى المساعدة الإنسانية العاجلة. جاء ذلك في التقرير الذي قدمه بان كي مون إلى  مجلس الأمن الدولي.

وقال بان كي مون في تقريره إن حالة  568  ألف شخص من مناطق البلاد الشمالية تعتبر طارئة وحرجة بسبب استمرار النزاع فيها.

وبحسب المعلومات المتوفرة  لدى هيئة الأمم المتحدة  فإن عدد الأشخاص المشردين في داخل البلاد  واللاجئين في خارجها بلغ 500 ألف شخص. وبالرغم من النجاحات التي تحققها القوات الدولية  تستمر الهجرة من مناطق البلاد الشمالية.

وأعلن بان كي مون أن المساعدة غير الكافية من جانب الأسرة الدولية تحول دون تقديم العون الفعال للمتضررين جراء النزاع. وقال أنه تم توظيف  120 مليون دولار فقط من إجمالي 410 مليون دولار ، أي 29% من الحجم  المقرر للمعونات، وذلك لغاية 29 مايو/أيار الماضي.

ودعا بان كي مون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لمساعدة مالي، حيث يستمر النزاع الدامي منذ ربيع عام 2012 بشكل نشط. وقال إن من الضروري تقديم أموال إضافية لتلبية الحاجات الملحة  لدى الماليين الذين تعتمد حياتهم اليوم على تلقي المعونات الإنسانية.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية