جدل بين مؤيد ومعارض حول "الكيميائي" في سورية ومحلل يلقي بمسؤولية النزاع على النظام والمعارضة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618407/

قال فهد المصري إن النظام السوري يرفض دخول أي لجنة تحقيق دولية للبت في قضية استخدامه السلاح الكيميائي خشية إدانته، فيما رأى أحمد الحاج أن سورية ترفض استباحة البلاد. من جانبه وصف أح

قال مسؤول إدارة الإعلان المركزي في "الجيش السوري الحر" فهد المصري إن النظام السوري يرفض دخول أي لجنة تحقيق دولية للبت في قضية استخدامه السلاح الكيميائي، لأن النظام يعلم جيدا أن النتائج التي ستخلص لها هذه اللجنة ستتوافق بالكامل مع النتائج التي توصلت إليها أجهزة الاستخبارات الدولية، الأمريكية والبريطانية والفرنسية، التي تشير إلى أن النظام استخدم فعلا هذا النوع من السلاح وفقا لتصريح المصري.

من جانبه تساءل المحلل السياسي أحمد الحاج: "كيف يمكن أن يُستخدم السلاح الكيميائي؟ وضد من؟ ولماذا لم يُستخدم قبل نصف قرن؟". وأضاف أن سورية طالبت بلجنة تحقيق، لكنها ترفض أن يكون الوطن مستباحا، بحسب وصفه.

أما المحلل السياسي أحمد فتحي فوصف الصراع الدائر في سورية بغير الأخلاقي، محملا طرفيّ هذا الصراع مسؤوليته، مضيفا :"نحن أمام سوريين يقتلون سوريين". كما أشار فتحي إلى أنه من الصعب أن يتم تسليح معارضة ذات توجه ديني متطرف وضمان العواقب، كما "يعلمنا التاريخ من تجربة أفغانستان" بحسب تعبيره.

الأزمة اليمنية