كوريا الجنوبية توافق على اجراء مفاوضات مع الشطر الشمالي على مستوى القيادات العسكرية العليا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61839/

وافقت كوريا الجنوبية على مقترحات كوريا الشمالية لاجراء مفاوضات على مستوى القيادات العسكرية العليا للبلدين. أفادت بذلك وكالة " يونهاب " الكورية الجنوبية يوم 20 يناير/كانون الثاني. وكانت الوكالة قد اعلنت في وقت مبكر من اليوم ذاته ان وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية استلمت برقية من كوريا الشمالية اقترحت فيها اجراء مفاوضات على مستوى وزيرى الدفاع في البلدين.

وافقت كوريا الجنوبية على مقترحات كوريا الشمالية لاجراء مفاوضات على مستوى القيادات العسكرية العليا للبلدين. أفادت بذلك وكالة " يونهاب "  الكورية الجنوبية يوم 20 يناير/كانون الثاني.
وكانت الوكالة قد اعلنت في وقت مبكر من اليوم ذاته ان وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية استلمت برقية من كوريا الشمالية اقترحت فيها اجراء مفاوضات على مستوى وزراء الدفاع في البلدين.
وتتضمن البرقية اقتراح كيم يون تشونغ وزير دفاع كوريا الشمالية الى نظيره في كوريا الجنوبية مناقشة المسائل المتعلقة بالمجال العسكري.
وحسب معطيات صحيفة " هانكيري سينمون " الكورية الجنوبية فان البرقية التي استلمت عبر خط الاتصال بين الوزارتين تتضمن مقترحا يسمح بموجبه لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية اختيار وتحديد موعد ومكان اللقاء. وتضيف الصحيفة ان الجانب الكوري الشمالي يقترح ان تتضمن المفاوضات مناقشة كافة المسائل ومن بينها غرق سفينة " تشونيان " الكورية الجنوبية وقصف جزيرة يونبخيندو ايضا .

وسبق ان ارسلت  بيونغ يانغ عدة مقترحات عن طريق منظمة الصليب الاحمر الدولية لاستئناف المفاوضات بين الكوريتين ، وكذلك اعادة نشاط مكاتب العلاقات الاقتصادية في الجنوب والشمال، الا ان ردود الفعل الجنوبية كانت متحفظة.
لقد عادت العلاقات بين الشطرين الشمالي والجنوبي لشبه الجزيرة الكورية الى نقطة الصفر بعد انتخاب لي ميونغ باك رئيسا لكوريا الجنوبية، الذي رفض التعاون مع بيونغ يانغ لحين تسوية المشكلة النووية لكوريا الشمالية. وكانت كوريا الشمالية قد اجرت عام 2009 تجربة نووية ثانية ( كانت الاولى عام 2006 ) متذرعة بالتهديدات الامريكية. وفي السنة المنصرمة عرضت على الملأ ماتوصلت اليه في مجال تخصيب اليورانيوم.
وتأزمت العلاقات بين الشطرين جدا خلال عام 2010 بعد غرق سفينة "تشونيان " الكورية الجنوبية في البحر الاصفر في شهر مارس/اذار ، حيث تعتقد سئول ان السفينة غرقت بفعل طوربيد اطلقته كوريا الشمالية. وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه حدث صدام عسكري في منطقة جزيرة يونبخيندو الكورية الجنوبية الذي يعتبر الاكبر منذ نصف قرن. وتقول المعلومات الواردة من سيئول ان الجزيرة تعرضت الى قصف من الشطر الشمالي، مما اضطرالقوات الجنوبية للرد عليه بالمثل. وكانت نتيجة هذا القصف مقتل عسكريين وجرح 17 اخرين من الشطر الجنوبي.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك