صحيفة باكستانية: كراتشي هي مقر مجلس شورى طالبان افغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61830/

كشفت صحيفة " ديلي تايمز " الباكستانية ان مدينة كراتشي اكبر مدن باكستان هي مقر القيادة العليا لحركة " طالبان " افغانستان. جاء ذلك في عددها الصادر يوم 20 يناير/كانون الثاني. وتضيف بالذات فان ذلك في ظل تغطية من جانب ادارة الاستخبارات الموحدة.

كشفت صحيفة " ديلي تايمز " الباكستانية ان مدينة كراتشي اكبر مدن باكستان هي مقر القيادة العليا لحركة " طالبان " افغانستان. جاء ذلك في عددها الصادر يوم 20 يناير/كانون الثاني. وتضيف بالذات فان ذلك في ظل تغطية من جانب ادارة الاستخبارات الموحدة.  الجهاز الامني القوي في باكستان، ينشط بكل امان مجلس الشورى الذي يتألف من الشخصيات القيادية الرئيسية لحركة " طالبان " ومن بينهم وزراء " الظل " في حكومة طالبان ومؤيديهم من مختلف محافظات افغانستان ورجال الدين المتنفذين في افغانستان وباكستان وحسب بعض المعلومات يضاف لهم ممثلو القاعدة و حركة " طالبان " باكستان.
تؤكد الصحيفة انه بالرغم من التأكيدات السابقة التي افادت بأن مركز المقاومة الافغانية يتمركز في مدينة كويتا حيث كان يعتقد بوجود مقر قيادة المقاومة الافغانية " مجلس شورى كويتا ".
لم تكن هذه المعلومات مطابقة للحقيقة وكانت الاجهزة الامنية الباكستانية وراء نشرها للتمويه. في حين ان مدينة كراتشي هي المكان الذي منه يوجه رؤساء طالبان المقاومة في افغانستان.
وحسب معطيات الصحيفة يقيم في كراتشي حاليا تحت حماية جهاز الاستخبارات الموحدة الملا عمر القائد الأعلى لحركة طالبان افغانستان الذي اجريت له عملية جراحية في شرايين القلب يوم 7 يناير/كانون الثاني من السنة الحالية.
وتقول الصحيفة ان سبب نزوح اغلب قيادات طالبان الى كراتشي يعود الى الهجمات الجوية التي تشنها باستمرار الطائرات الامريكية بدون طيار على المنطقة الحدودية بين افغانستان وباكستان.
وكانت السلطات الباكستانية تحت ضغط الادارة الامريكية قد اعتقلت خلال السنتين الماضيتين ملا عبد الغني بارادار " الرجل الاول " في هرم قيادة طالبان افغانستان. اضافة لذلك اعتقل في المدينة قياديان اخران وهم ملا عبد الكبير ( محافظ الظل لمحافظة نانغارهار) وملا عبدالزكير وملا محمد حسن ( وزير الخارجية في حكومة طالبان ) ملا عبدالرؤوف ( قائد قوات طالبان في المنطقة الشمالية الشرقية ) وملا محمد يونس ( رئيس شرطة كابول سابقا ).
وحسب المعلومات التي حصلت عليها الصحيفة، ان ملا بارادار الذي اعتقل في كراتشي قد اطلق سراحه بمساعدة جهاز ادارة الاستخبارات الموحدة ونقل الى افغانستان حيث يساهم في المفاوضات الجارية الى جانب حركة طالبان افغانستان. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك