أوباما يعلن عقد صفقات تجارية مع الصين بقيمة 45 مليار دولار ويعتبر كوريا الشمالية تهديدا للأمن الأمريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61809/

وقعت الولايات المتحدة والصين أثناء زيارة الرئيس الصيني هو جين تاو إلى واشنطن صفقات تجارية قيمتها 45 مليار دولار. وأكد هو جين تاو ونظيره الأمريكي باراك أوباما أثناء لقائهما في واشنطن سعى بلديهما لتجاوز الخلافات العميقة بشأن التجارة والعملات والأمن.

وقعت الولايات المتحدة والصين أثناء زيارة الرئيس الصيني هو جين تاو إلى واشنطن صفقات تجارية قيمتها 45 مليار دولار. وأكد هو جين تاو ونظيره الأمريكي باراك أوباما أثناء لقائهما في واشنطن يوم 19 يناير/كانون الثاني سعي بلديهما لتجاوز الخلافات العميقة بشأن التجارة والعملات والأمن.
وتعهد الرئيسان بالبحث عن أرضية مشتركة لبدء محادثاتهما بهدف تهدئة توترات الماضي بشأن كوريا الشمالية والخلافات الاقتصادية وحقوق الإنسان وتايوان والتبت ومجموعة من القضايا الاخرى.

وأعلن أوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع هو جين تاو أن من بين الصفقات الموقعة  شراء الصين 200 طائرة ركاب من شركة بوينغ بقيمة تقديرية تساوي 19 مليار دولار، مشيرا إلى أن مجموع أموال الصفقات يبلغ  45 مليار دولار وهو ما سيدعم تأمين نحو 235 ألف وظيفة في الولايات المتحدة.
كما اتفق الجانبان على ضرورة امتناع كوريا الشمالية عن القيام بأعمال استفزازية في حال أرادت تخفيض التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وأشار أوباما في هذا الخصوص إلى أن الهدف النهائي من عملية المفاوضات السداسية حول الملف الكوري هو إنشاء منطقة خالية من السلاح النووي في تلك المنطقة. كما وصف الرئيس الأمريكي نشاط بيونغ يانغ النووي بـ"التهديد المباشر لأمن الولايات المتحدة".

من جانبه قال الرئيس الصيني إن محادثاته مع أوباما جاءت في "أجواء صريحة وبناءة"، مشيرا إلى أن الصين "صديق وشريك لجميع الدول".

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" لفت الباحث بمعهد دراسات الشرق الأقصى في موسكو أندريه دافيدوف أن الصين ولأول مرة أعربت على لسان رئيسها عن قلقها حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية، ما يدل في رأيه على أن بكين تعي مسؤوليتها عن تطبيع الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية والتي يمكن وصفها حاليا بأنها أوشكت على الانفجار، إذ حتى في كوريا الجنوبية تُسمع الآن الأصوات الداعية إلى صنع السلاح النووي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك