المندوب الروسي: موسكو قلقة من الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61807/

أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن قلق موسكو إزاء الحالة الراهنة لعملية المفاوضات في الشرق الأوسط. وأشار تشوركين إلى أن الزيارة الأخيرة للرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى المنطقة كان من أهدافها الأساسية البحث عن طرق لإخراج عملية المفاوضات من المأزق.

أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في جلسة مجلس الأمن الدولي يوم 19 يناير/كانون الثاني عن قلق موسكو إزاء الحالة الراهنة لعملية المفاوضات في الشرق الأوسط. وأشار تشوركين إلى أن الزيارة الأخيرة للرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى المنطقة كان من أهدافها الأساسية البحث عن طرق لإخراج عملية المفاوضات من المأزق.
وقال المندوب الروسي إن موسكو ترى "أن الجانبين (الفلسطيني والإسرائيلي) يجب عليهما الامتناع عن اتخاذ خطوات أحادية تسبق تحقيق نتائج ملموسة لعملية التسوية ، وعليهما التمسك بالتزاماتهما الدولية وتبيان إرادتهما السياسية وجاهزيتهما لاتخاذ إجراءات من أجل خلق الثقة المتبادلة وبدء الحوار المستمر بهدف إيجاد حل فاعل لكل مسائل الملف الفلسطيني". كما أكد تشوركين أنه يجب  على إسرائيل أن تجمد نشاطها الاستيطاني وتنفذ قرارات مجلس الأمن والرباعية الدولية.
وقال تشوركين إن الخطوات الإسرائيلية من قبيل هدم فندق "شيبارد" الفلسطيني لبناء مجمع استيطاني جديد في مكانه لا تؤدي إلا إلى تصعيد التوتر، معربا عن أمله في "أن الإدارة الإسرائيلية ستمتثل أخيرا للطلبات الدولية الملحة بهذا الخصوص". مع ذلك أكد المندوب الروسي على "أهمية الدفاع عن المصالح الشرعية لأمن إسرائيل ووقف إطلاق الصواريخ على أراضيها".
وأكد الدبلوماسي الروسي أيضا على ضرورة "إعادة الوحدة الفلسطينية على قاعدة منظمة التحرير الفلسطينية "، مشيرا إلى الجهود الروسية في هذا المجال ودعم موسكو لمساعي الوسطاء وتحديدا المساعي المصرية من أجل ذلك. وصرح تشوركين أن "هذه المساعي يجب أن ترافقها خطوات من أجل رفع حصار قطاع غزة وتحسين الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية هناك".
وجاء في خطاب تشوركين أيضا التأكيد على "ضرورة الاعتماد على القاعدة الشرعية الدولية المقبولة من الجميع بما في ذلك قرارات مجلس الأمن والرباعية الدولية ومبادرة السلام العربية". وأشار السفير الروسي إلى أن اجتماع الرباعية على مستوى الوزراء المقرر في 5 فبراير/شباط المقبل في ميونيخ هدفه تحديد الإجراءات العملية اللازمة لاستئناف عملية المفاوضات في أقرب وقت ممكن.
وجدد تشوركين تأييد روسيا لحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة موحدة وقادرة على البقاء، عاصمتها القدس الشرقية، "ما سيعود بالخير على الجميع بما فيهم  الفلسطينيون والإسرائيليون وكل شعوب منطقة الشرق الأوسط".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية