احمدي نجاد يحذر من التدخل الغربي في لبنان ويبدي استعداده لتعاون عادل حول الملف النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61797/

أكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أن "الشعب اللبناني يمر بمرحلة تاريخية وانه بحاجة الى الوحدة في ظل سعي الإستكبار لتكريس انقساماته"، وحذر من "الأيادي الشيطانية التي تريد فرقتهم". وحول الملف النووي الايراني ابدى نجاد الاستعداد للتعاون مع الدول الغربية شرط ان يجري في اطار العدالة والاستقلال.

أكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أن "الشعب اللبناني يمر بمرحلة تاريخية وانه بحاجة الى الوحدة في ظل سعي الإستكبار لتكريس انقساماته"، وشدد على أن "الكيان الصهيوني الغاصب يريد إلحاق الضرر بالشعب اللبناني، لأن صموده حطم كبرياء الصهاينة أمام العالم".
وقال احمدي نجاد في كلمة ألقاها في مدينة "يزد" الاربعاء 19 يناير/كانون الثاني "ان اللبنانيين قادرون على حل مشاكلهم بالتفاهم"، وحذر من "الأيادي الشيطانية التي تريد فرقتهم".
وحول البرنامج النووي لبلاده أكد الرئيس أحمدي نجاد أن "الشعب الإيراني لن يتخلى عن حقه النووي المشروع قيد أنملة"، واكد ان "بعض الدول حشدت جميع طاقاتها للحيلولة دون تبوأ إيران موقعا نوويا، إلا أن إخلاص الشعب الإيراني وإيمانه ووحدته وصموده أمام الأعداء أفشل كل تلك الخطط لتصبح إيران بلدا نوويا".
وأضاف الرئيس الإيرني ان "الكثير من الدول التي كانت تخطط حتى الأمس لئلا تصبح إيران بلدا نوويا وواجهت الفشل، ها هي اليوم تدعوها للتعاون في المجال النووي"، وشدد على أنه "لا سبيل أمام هذه الدول سوى خيارين لا ثالث لهما، اما مواصلة النهج السابق أي تكرار الأخطاء السابقة التي لا طائل من ورائها لأن الشعب الايراني الذي فتح قمم التطور لن يعود عن نهجه أبدا، وأما استمرار التعاون مع إيران البلد النووي الذي يرحب بمثل هذا التعاون شريطة أن يتم في إطار العدالة والإستقلال".
وشدد احمدي نجاد على أن "أقطاب الإستكبار العالمي أصبحوا في طريق السقوط الي الهلاك" وأن "السبيل الوحيد لخلاصهم هو اعتماد التعاون مع الدول على أساس العدالة".
المصدر : وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك