اشتداد المعارك شمال سورية.. والمعارضة تحاول استعادة القصير

أخبار العالم العربي

اشتداد المعارك شمال سورية.. والمعارضة تحاول استعادة القصير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617874/

اشتدت المعارك في مناطق شمال سورية، حيث يقول المعارضون إن القوات الحكومية تستعد لشن هجون عنيف على مواقع المعارضة بعد النجاحات البارزة التي حققتها جنوب البلاد. من جانب آخر، ذكر نشطاء

اشتدت المعارك في مناطق شمال سورية، حيث يقول المعارضون إن القوات الحكومية تستعد لشن هجون عنيف على مواقف المعارضة بعد النجاحات البارزة التي حققتها جنوب البلاد. من جانب آخر، ذكر نشطاء أن "الجيش الحر" استطاع  استعادة نقطتين للجيش في مدينة القصير القريبة من الحدود اللبنانية.

واحتدم القتال يوم الأحد قرب منطقتي النبل والزهراء وهما منطقتان ريفيتان خارج حلب كما اشتدت المعارك في حلب نفسها.

وكان الجيش السوري قد أعلن في وقت سابق عن بدء وحداته بعملية أطلق عليها "عاصفة الشمال" تهدف الى استرجاع ريف محافظة حلب.

بدورها ذكرت لجان التنسيق على صفحتها الرسمية بـ"فيسبوك" أن "الجيش الحر" سيطر على كل من حاجز الحمرا وحاجز صقور1 في القصير وبشكل كامل.

وبين تقرير اللجان أنه تم رصد 443 نقطة قام الجيش السوري النظامي بقصفها بمختلف المناطق بالبلاد وباستخدام مختلف أنواع الذخيرة، حيث شن الطيران الحربي هجمات سجلت في 47 نقطة، أما القصف المدفعي فسجل في 142 نقطة، والقصف الصاروخي في139 والقصف بقذائف الهاون في 115 نقطة.

نشطاء: الجيش السوري يقتل 100 شخص خلال هروبهم من القصير

قال ناشطون معارضون إن القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 100 شخص فروا من بلدة القصير بعد استيلاء قوات النظام ومقاتلي "حزب الله" اللبناني عليها الأسبوع الماضي.

وأضاف الناشطون أن معظم القتلى أصيبوا في اطلاق نيران بنادق آلية وقصف استمر على مدى الأيام الثلاثة الماضية لدى محاولتهم عبور طريق سريع شرقي القصير الى مناطق خارج نطاق سيطرة قوات الأسد.

وذكرت "رويترز" نقلا عن أحد النشطاء أنه كان ضمن آلاف الأشخاص الذين فروا من القصير وانتهى به الأمر بالانضمام الى مجموعة من المدنيين والمقاتلين الذين تخلوا عن سياراتهم وساروا 35 كيلومترا عبر أرض زراعية لمنطقة تعرف باسم بساتين الحسينية قرب الطريق الرئيسي المؤدي الى مدينة حمص.

وأضاف الناشط أنهم كانوا يحملون جرحى كثيرين من القصير وأن هؤلاء كانوا من بين أوائل القتلى لأنهم لم يتمكنوا من الهرب وتفادي اطلاق النار.

وقال إن معظم الجثث تركت في مكان الهجوم، بينما اعتقلت قوات النظام معظم الجرحى.

وقال ناشط اخر للوكالة إن الجيش السوري انتشر في ثلاث مناطق قرب الطريق الرئيسي لاستهداف الفارين من القصير.

 المصدر: "رويترز" + "سي آن آن"

الأزمة اليمنية