اوباما لمواطنيه: مراقبة الاستخبارات الأمريكية للهواتف قانونية

أخبار العالم

اوباما لمواطنيه: مراقبة الاستخبارات الأمريكية للهواتف قانونية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617766/

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم 7 يونيو/حزيران، في خطوة لطمأنة مواطنيه، أن برامج مراقبة الاتصالات من جانب الاستخبارات الأمريكية حظيت بموافقة الكونغرس، مؤكدا لهم أن لا أحد يتصنت إلى مكالماتهم.

اعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن برامج مراقبة الهواتف من جانب الاستخبارات الأمريكية قانونيةٌ، مشيرا إلى أنها حظيت بموافقة الكونغرس والقضاء الأمريكيين.

وأضاف أن مراقبة الإنترنت والبريد الإلكتروني لا تستهدف المواطنين الأمريكيين والمقيمين في الولايات المتحدة، مؤكدا أن إدارته قد حققت ما أسماه بالتوازن الصحيح ما بين الأمن والخصوصية.

واكد الرئيس الامريكي ان العاملين في وكالات الاستخبارات "يطلعون على ارقام الهواتف والفترة الزمنية للمكالمات. انهم لا ينظرون الى اسماء الناس ولا يطلعون على المحتوى. ولكن عبر تحليل هذه المعطيات، يمكنهم تحديد خيوط تتصل بأشخاص يمكن ان  يلجأوا الى الارهاب".

وقال أوباما سعيا الى طمأنة مواطنيه في شأن حماية معلوماتهم الخاصة "لا احد يتنصت على اتصالاتكم الهاتفية. هذا البرنامج لا يشمل هذا الامر".

جاء تعليق أوباما هذا بعد يوم من كشف مصادر صحفية معلومات تتحدث عن قيام الاستخبارات الأمريكية بجمع قدر كبير من البيانات الشخصية.

هذا واعرب الاتحاد الاوروبي يوم 7 يونيو/حزيران عن "قلقه" بعد كشف معلومات عن تجسس اجهزة الاستخبارات الاميركية على الاتصالات، واعلن انه سيطلب مزيدا من المعلومات عن هذه القضية من السلطات الامريكية.

وقالت المفوضة الاوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم اثر اجتماع لوزراء داخلية الاتحاد الاوروبي في بروكسل "لقد اطلعنا على المعلومات الصحافية. نحن قلقون بالطبع حيال التداعيات المحتملة على الحياة الخاصة للمواطنين الاوروبيين".

المصدر: "فرانس برس"