مدير هيئة مكافحة المخدرات: توسع وازدياد الارهاب الدولي مرتبط بتجارة المخدرات

أخبار العالم

مدير هيئة مكافحة المخدرات: توسع وازدياد الارهاب الدولي مرتبط بتجارة المخدرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617540/

قال فيكتور ايفانوف، مدير الهيئة الفيدرالية لمكافحة المخدرات في روسيا، ان الاسباب الرئيسية لتوسع الارهاب في العالم، هي الشبكات الارهابية والمنظمات المتطرفة ومراكز انتاج المخدرات في افغانستان وامريكا الجنوبية.

قال فيكتور ايفانوف، مدير الهيئة الفيدرالية لمكافحة المخدرات في روسيا، ان الاسباب الرئيسية لتوسع الارهاب في العالم، هي الشبكات الارهابية والمنظمات المتطرفة ومراكز انتاج المخدرات في افغانستان وامريكا الجنوبية.

وذكر ايفانوف في كلمته امام المؤتمر الدولي الـ 30 للأجهزة الامنية المنعقد في موسكو يوم 5 يونيو/حزيران ان "ظاهرة التطرف والارهاب تعني عموما العنف، ولكنها تاتي في المرتبة الثانية بالنسبة لمركزي انتاج المخدرات". واضاف " ان توضيح هذا مرتبط بالذوق او الميول السياسية، لأسباب توسع الارهاب في امريكا الوسطى وغرب افريقيا وآسيا الوسطى. وهنا تمكن الاشارة الى الاسلام الراديكالي و"القاعدة" وفروعها في مالي وليبيا وسورية، او الى اعمال حركة "طالبان". ولكن الجواب هنا واحد فقط : الهيرويين الافغاني وكوكائين امريكا الجنوبية".

وحسب رأيه فان المجموعات التي تقوم بإنتاج وتسويق المخدرات، لا قومية لها ولا دين ولا دولة محددة. وقال "ان بطاقة تعريفهم هي المخدرات والاموال والسلاح والقتل والارهاب والتخويف".

حجم الاموال المتداولة في سوق المخدرات يعادل المتداول في اسواق النفط

واشار ايفانوف في كلمته الى انه "حسب تقييمات مختلفة يتراوح حجم تجارة المخدرات في العالم بين 500 – 800 مليار دولار، وهو ما يعادل الحجم المتداول في اسواق الكربوهيدرات"،اي النفط ومشتقاته. مضيفا، انه حسب البنك الدولي فان ضرر الاقتصاد العالمي من جراء ذلك هو ضعف او ثلاثة اضعاف، لانه يتضمن مصاريف مكافحة جرائم المخدرات.

وحسب قول ايفانوف، ان اموال المخدرات عندما تدخل في المنظومة المصرفية تنتهك المنافسات وتؤدي الى الفساد.

الولايات المتحدة تكتشف عمليات تبييض اموال من تجارة المخدرات

وقال ايفانوف، ان سلطات الولايات المتحدة الامريكية، اكتشفت تحايل المشغلين الماليين، وبالذات تمكنت منظومة تبادل العملات "Liberty Reserve" من تبييض 6 مليارات دولار من تجارة المخدرات.

واوضح "قبل ايام معدودة اتهمت سلطات الولايات المتحدة الامريكية مرة اخرى، المشغلين الماليين في تهريب وتبييض الاموال ومن ضمنها التي حُصل عليها من تجارة المخدرات. المقصود هنا اصحاب منظومة "Liberty Reserve" لتبديل العملات، التي مكتبها الدائم في كوستا ريكا، حيث تمكنت من تبييض 6 مليارات دولار امريكي. وقبل ذلك في اعوام 2004 – 2007 وجهت التهمة الى بعض المصارف التي من بينها مصرف "Bank of America".

المصدر: وكالات