بوتين: تعمل في افغانستان آلاف المختبرات لتحضير المخدرات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617526/

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المشاركين في المؤتمر الدولي الـ 30 للأجهزة الامنية الخاص بمكافحة انتشار المخدرات،الى ايلاء اهتمام خاص للأوضاع في افغانستان.

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المشاركين في المؤتمر الدولي الـ 30 للأجهزة الامنية الخاص بمكافحة انتشار المخدرات،الى ايلاء اهتمام خاص للأوضاع في افغانستان.

واكد بوتين  في خطابه امام المؤتمر المنعقد في موسكو يوم 5 يونيو/حزيران على ان "روسيا جاهزة لاتخاذ خطوات عملية للقضاء على مخاطر المخدرات". واشار الرئيس الروسي بصورة خاصة الى ان "روسيا كانت وستبقى الى جانب تكثيف التعاون بين الاجهزة الامنية في مكافحة مخاطر المخدرات". واضاف "المقصود هنا هو الحد من انتشار المخدرات دوليا، وتبادل المعلومات واعداد الكوادر".

واردف قائلا "ان انتاج وتسويق المخدرات الافغانية، هو مشكلة لا تخص روسيا والبلدان المجاورة فقط ، بل وايضا تخص اوروبا والولايات المتحدة الامريكية وكندا". واضاف "ومن المعلوم، ان الامكانيات المتوفرة لدى افغانستان غير كافية لمكافحة تجارة المخدرات. وحسب تقييم مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، تعمل في افغانستان آلاف المختبرات لتحضير المخدرات. وازدادت مساحة الاراضي المزروعة بالنباتات المخدرة عام 2012 بنسبة 18 بالمئة وبلغت 154 الف هكتار".

واشار بوتين الى انه ستنسحب في نهاية السنة القادمة القوات الدولية لحفظ الامن من افغانستان، ومن المحتمل "ان تكون تبعات هذه الخطوة غير سهلة تماما".

وعبر الرئيس الروسي عن ثقته بان الهيئة الفيدرالية لمكافحة المخدرات وغيرها من الهيئات المختصة والاجهزة الامنية تساهم بصورة جدية في هذا العمل. وحسب معطيات مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، فانه تتم مصادرة 40 بالمئة من كمية الهيرويين الذي يدخل روسيا. وتمكنت الهيئة الفيدرالية لمكافحة المخدرات من إحباط اكثر من 11 ألف محاولة لتهريب المخدرات الى روسيا بالجملة.

وقال "تنفيذا لالتزاماتنا ضمن اطار المعاهدة الدولية لمكافحة المخدرات، نقدم المساعدات لتعزيز كوادر اجهزة مكافحة المخدرات في العديد من البلدان – من آسيا وحتى امريكا الوسطى. ففي السنة المنصرمة تم رفع كفاءة اكثر من 600 مختص من الدول الاخرى ".

  بوتين: تجارة المخدرات تحد للمجتمع الدولي

 وقال بوتين ان تجارة المخدرات اصبحت تشكل تحديا عالميا للمجتمع الدولي بأسره ، وفي بعض  الدول تعتبر كارثة وطنية.

واشار الرئيس الروسي الى ان "تجارة المخدرات هي وسط لتغذية الجريمة والتهريب والهجرة غير الشرعية". واضاف "لذلك من الضروري مكافحة كافة انواع المخدرات". مؤكدا على ان روسيا "تشعر بالقلق بسبب "التسهيلات التشريعية" في بعض البلدان التي تؤدي الى علنية ما يسمى بـ "المخدرات الخفيفة" واضاف " ان هذا طريق خطر".

المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس"

فيسبوك 12مليون