الجيش السوري يعلن السيطرة على كامل القصير ويدعو سكانها للعودة إلى منازلهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617485/

أفادت مراسلة "روسيا اليوم" في القصير أن الجيش السوري احكم السيطرة بشكل كامل على مدينة القصير وضواحيها. واوضحت المراسلة ان الجيش قام ليلة 5 يونيو/حزيران بهجوم مفاجئ على محور بساتين الجوادية القريبة من القصير، الأمر الذي ساعده في فرض السيطرة على كامل الجزء الجنوبي الغربي من القصير والوصول إلى تخوم الحي الشمالي الغربي من المدينة.

أفادت مراسلة "روسيا اليوم" في القصير أن الجيش السوري احكم السيطرة بشكل كامل على مدينة القصير وضواحيها، واوضحت المراسلة ان الجيش قام ليلة 5 يونيو/حزيران بهجوم مفاجئ على محور بساتين الجوادية القريبة من القصير، الأمر الذي ساعده في فرض السيطرة على كامل الجزء الجنوبي الغربي من القصير والوصول إلى تخوم الحي الشمالي الغربي من المدينة.

وأضافت المراسلة أن سلاح الجو مهد للهجوم بقصف كافة المحاور واستهدف تجمعات كبيرة للمعارضة المسلحة في حي التركمان. وأكدت المراسلة مقتل العشرات من المسلحين وفرار ما تبقى منهم باتجاه المناطق الشمالية في الضبعة والبويضة الشرقية.

ونقلت المراسلة عن مصادر عسكرية مطلعة قولها إن المسلحين اصطحبوا خلال هروبهم إلى البويضة الشرقية رهائن من المدنيين كانوا لديهم سابقا. كما لفتت المراسلة إلى أن الجيش يقوم حاليا بعمليات تمشيط وإزالة الألغام.

من جانبه نقل مراسل قناة "روسيا اليوم" في دمشق عن مصادر عسكرية سورية بقاء بعض "الجيوب" في الأحياء الشمالية والغربية، والتي يجري التعامل معها.

بدورها نقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مقاتلين معارضين انسحابهم من القصير.

القيادة العامة للجيش السوري تؤكد السيطرة على القصير وتدعو سكانها للعودة

كما أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية بياناً أكدت من خلاله إعادة الأمن والاستقرار إلى منطقة القصير و"تطهيرها من رجس الإرهابيين بعد سلسلة من العمليات الناجحة التي نفذتها في المدينة وفي القرى والبلدات المحيطة".

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن البيان قوله إن "النصر الذي تحقق هو رسالة واضحة إلى جميع الذين يشاركون بالعدوان على سورية وعلى رأسهم كيان العدو الصهيوني وعملاؤه في المنطقة بأن قواتنا المسلحة مستعدة دائما لمواجهة أي عدوان".

وأكد البيان أن الجيش مستمر في "معركته ضد الإرهاب لإعادة الأمن والاستقرار "، داعيا المسلحين إلى إلقاء السلاح.

كما دعا الجيش مواطني القصير للعودة إلى منازلهم آمنين خلال أيام، مؤكدا أن من "استخدمهم المسلحون دروعا بشرية قد تم إخلاؤهم جميعا".

وأشار البيان إلى أن "ما تم الحصول عليه من وثائق تثبت تورط بعض الجهات العربية والإقليمية والأجنبية في الإرهاب على سورية هو قيد الفحص والتدقيق وسيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب".

نشطاء: الجيش النظامي ومقاتلو حزب الله يسيطرون على القصير

في سياق آخر أكد نشطاء "سيطرة الجيش النظامي ومقاتلي حزب الله اللبناني على القصير ".

وأضاف النشطاء إن "مقاتلي حزب الله تمكنوا من السيطرة على القصير بعد غطاء كثيف من القصف نفذته القوات النظامية السورية"، وأشاروا الى أن المعلومات تتحدث عن انسحاب المعارضة المسلحة إلى مناطق  أخرى بسبب نقص  الذخيرة.

وطالب النشطاء بدخول الصليب الأحمر معربين عن تخوفهم على مصير أكثر من 1200 جريح، بحسب قولهم.

محافظ حمص: استتباب الأمن في منطقة القصير سينعكس ايجابا على سورية كاملة

في هذا الشأن أشار أحمد منير محمد محافظ حمص في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن اعادة الاستقرار واستتباب الأمن في منطقة القصير سينعكس ايجابا على سورية كاملة. وأوضح ان تطهير القصير من الإرهاب كان متوقعا ومسألة وقت.

خبير عسكري: السيطرة على القصير يعني التحكم بالحدود القائمة مع لبنان

في حين أوضح إلياس ابراهيم الخبير العسكري في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن السيطرة على القصير يعني التحكم بالحدود القائمة مع لبنان، والتي تعتبر أحد المداخل الرئيسية للأزمة في سورية، حيث يتم تهريب السلاح والمسلحين والمال لتأجيج الوضع.

مدير المكتب الإعلامي بـ"الجيش الحر": سيتم استجرار كتائب أخرى من سورية الى القصير

بدوره أكد مدير المكتب الإعلامي بـ"الجيش الحر" محمد فاتح في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن الأيام القادمة ستكون حاسمة وأنه "سيتم استجرار كتائب أخرى من سورية الى القصير" للرد على دخول الجيش النظامي. ولفت فاتح الى ان مقاتلي "الجيش الحر" يستعملون الاسلحة الخفيفة وقذائف "ار بي جي" في الوقت الذي تستعمل القوات النظامية الطائرات والدبابات.

باحث: معركة القصير لها أبعاد ستؤدي الى "كسر ظهر" المسلحين

هذا واكد الباحث في شؤون الشرق الأوسط وفيق إبراهيم في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان سقوط القصير سيؤدي إلى ارباك حركة المسلحين في شمال لبنان وصولا الى بلدة عرسال. واشار ابراهيم الى ان معركة القصير لها أبعاد ستؤدي الى "كسر ظهر" المسلحين في سورية، كما انها ستساعد على استتباب الأمن في لبنان بشكل مرحلي.

صحفي لبناني: لا مجال للمقارنة بين سقوط بعض المواقع هنا وهناك بما جرى في القصير

كما قال الصحفي اللبناني انطوان الحايك في حديث لقناة "روسيا اليوم" من بيروت ان "مرحلة ما قبل القصير ستكون حتما ليست كما بعدها، فالقصير بالنسبة للازمة السورية تشكل مفصلا استراتيجيا هاما، اكان من الناحية السياسية او العسكرية".

واشار الى ان "القصير كانت الرئة الحيوية للمسلحين في سورية"، مؤكدا انه "لا مجال للمقارنة بين سقوط بعض المواقع هنا وهناك بما جرى في القصير تحديدا".

دبلوماسي جزائري: كل ما يقع على الارض يؤشر لما ستكون عليه المفاوضات

من ناحيته، قال الدبلوماسي الجزائري السابق محمد العربي زيتوت متحدثا للقناة من لندن انه "بطبيعة الحال كل ما يقع على الارض يؤشر لما ستكون عليه المفاوضات في جنيف او غيرها".

واكد ان "ما حدث في القصير سينعكس سلبيا على القصير"، مستطردا بأن هناك انباء متضاربة عن المعارك في القصير.

وقال المحلل السياسي أحمد فتحي في حديث لـ"روسيا اليوم" من نيويورك ان "تطورات الوضع في القصير تغير في دينامكية الصراع بشكل كامل".

بدوره، وفي نفس الحديث من دمشق، اكد الباحث والمحلل السياسي نواف القنطار ان "كل تعويل على استمرار اعمال العنف والحرب في سورية هو تعويل بالاتجاه الخاطئ".