انسحاب عدة وزراء من الحكومة التونسية الجديدة وطرد بن علي وابرز اعوانه من الحزب الحاكم السابق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61742/

قدم الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي استقالتهما من حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم السابق، بينما قرر الحزب طرد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي و6 من معاونيه. هذا واعلن الاتحاد التونسي للشغل وحزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل الانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية، فيما علق حزب التجديد مشاركته فيها.

قدم الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي الثلاثاء 18 يناير/كانون الثاني استقالتهما من حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم السابق، بينما قرر الحزب طرد من صفوفه الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي و6 من اقرب معاونيه، هم عبد العزيز بن ضياء وزير الدولة السابق، المستشار لدى رئاسة الجمهورية، واحمد عياض الودرني مستشار الرئاسة، وعبد الوهاب عبد الله مستشار الرئاسة، ورفيق بالحاج قاسم وزير الداخلية السابق، وبلحسن الطرابلسي ومحمد صخر الماطري عضوي اللجنة المركزية للتجمع بالاضافة الى صهري بن علي.

هذا وفي وقت سابق اعلن الاتحاد التونسي للشغل وحزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل الانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية، فيما علق حزب التجديد مشاركته مهددا بالانسحاب في حال عدم تخلي وزراء حزب الرئيس المخلوع عن عضويتهم في الحزب الحاكم السابق الذي كان يرأسه زين العابدين بن علي.
واكد الاتحاد التونسي والتكتل الديمقراطي ان قراريهما جاءا بسبب تشكيلة الحكومة التي غلب عليها وزراء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم السابق، بالاضافة الى سيطرتهم على جميع الحقائب السيادية، ومنح القوى المعارضة والمستقلة مناصب وزارية هامشية جدا.
وقال العيفة نصر الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل ان قيادة الاتحاد  قررت في اجتماع استثنائي الثلاثاء "عدم الاعتراف بالحكومة الجديدة". واضاف ان الاتحاد دعا ممثليه الثلاثة في الحكومة، وهم حسين ديماسي وزير التكوين المهني والتشغيل وأنور بن قدور وزير النقل والتجهيز وعبد الجليل البدوي وزير دولة، الى الانسحاب منها وانه في حالة رفضهم الانسحاب فانهم  سيغدو لا يمثلون الا انفسهم.
بدوره اعلن حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل استقالة امينه العام مصطفى بن جعفر من حكومة الوحدة الوطنية.
من جانب آخر ذكر التلفزيون الرسمي التونسي الثلاثاء ان حزب التجديد المعارض علق مشاركة ممثليه في الحكومة وهدد بانسحابه منها اذا لم يتخل وزراء الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي عن عضويتهم في الحزب الحاكم السابق.
وجاء في بيان لحزب التجديد  تلي عبر التلفزيون التونسي ان الوزراء يجب ايضا ان يعيدوا الى الدولة كل الممتلكات التي حصلوا عليها من خلال زعامتهم في  حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم السابق.
هذا وكان زعيم حزب التجديد احمد ابراهيم قد عين وزيرا للتعليم العالي في الحكومة المؤقتة.

صحفي تونسي : خروج اي طرف من الحكومة سيفقد مشروعيتها

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال الكاتب والصحفي سفيان بن فرحات "اتسمت هذه الحكومة منذ تشكيلها بسيطرة عناصر من الحزب الحاكم السابق في وزارات سيادية، وهم من خطط للخزعبلات والتلاعبات الدستورية التي ادت الى انتخاب بن علي مرتين في منصب الرئيس".
واضاف "هذه الحكومة غير متجانسة نهائيا، وتهديد اي طرف بالخروج منها سيعني انها ستبدأ بالتآكل والتهاوي وستفقد مشروعيتها. والهدف الاساسي الذي ينشده التونسيون من الحكومة هو ارجاعها للامن والاستقرار في البلاد والاشراف على اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعة بنزاهة وشفافية ودفع الاجور والرواتب".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية