أمانو: المفتشون الدوليون قد لا يعثرون على شيء في موقع "بارشين" الإيراني

أخبار العالم

أمانو: المفتشون الدوليون قد لا يعثرون على شيء في موقع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617347/

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيو أمانو أنه حتى إذا سمحت إيران للمفتشين الدوليين بزيارة موقع "بارشين" العسكري قرب طهران، فإنهم قد لا يعثروا على شيء هناك، في إشارة منه الى أعمال تنظيف تقول الوكالة إنها جرت في الموقع لإزالة آثار نشاط نووي محظور.

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيو أمانو أنه حتى إذا سمحت إيران للمفتشين الدوليين بزيارة موقع "بارشين" العسكري قرب طهران، فإنهم قد لا يعثروا على شيء هناك، في إشارة منه الى أعمال تنظيف تقول الوكالة إنها جرت في الموقع لإزالة آثار نشاط نووي محظور.

وقال أمانو في مؤتمر صحفي في فيينا بعد اجتماع مدراء الوكالة اليوم الاثنين 3 يونيو/حزيران: "بسبب الأنشطة الواسعة النطاق التي أجرتها إيران، ربما لم يعد من الممكن العثور على أي شيء".

وتتهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران بإجراء تجارب على صاعق تفجير لقنبلة نووية في موقع "بارشين" الذي لم تسمح طهران للمفتشين بزيارته حتى الآن.

هذا وقال أمانو خلال المؤتمر أن القرارات الدولية بشأن البرنامج النووي الإيراني تشكل اساسا للوكالة كي تطالب طهران بالإجابة على المسائل العالقة في المحادثات النووية.

وأضاف المدير أن وكالته تواصل العمل مع إيران كي تصل الى تنائج إيجابية من أجل بناء الثقة بين الطرفين. لكنه أشار الى ان الطرفين لم يتوصلا الى أي تقدم في محادثاتهما حتى الآن.

أمانو: نشاط إيران النووي ينتهك بوضوح قرارات الأمم المتحدة

وفي وقت سابق قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن نشاط طهران النووي يتعارض بوضوح مع القرارات الدولية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتابع أمانو في كلمة له في مستهل اجتماع حكام الوكالة: "يزداد عدد أجهزة الطرد المركزي في إيران، كما تزداد كميات اليورانيوم المخصب. إن هذا النشاط يتعارض مع القرارات التي اصدرها مجلس حكام الوكالة ومجلس الأمن الدولي".

وقال إنه "رغم الحوار المكثف بين الوكالة وايران منذ يناير/ كانون الثاني 2012 وبعد عشر جولات من المناقشات لم يتم التوصل الى اي اتفاق حول وثيقة تنص على مقاربة منهجية".

وشدد أمانو، الذي يقدم لمجلس الحكام اليوم تقريرا فصليا بشأن البرنامج النووي الإيراني، على أن الوكالة الدولية لا يمكن أن تضمن بأن جميع المواد النووية الموجودة في إيران تستخدم لتحقيق أهداف سلمية بحتة.

وطالب المدير العام إيران مجددا بالسماح للمفتشين الدوليين بدخول موقع "بارشين" العسكري قرب طهران، الذي يشتبه خبراء الوكالة بأن إيران استخدمته لتطوير برنامجها النووي العسكري.

ودعا أمانو إيران الى تقديم إجابات عن الأسئلة المفصلية التي تطرحها الوكالة بشأن "بارتشين"، مضيفا أن المفتشين بحاجة الى مزيد من المعلومات، كي يكونوا قادرين على الإشراف على عملية تشييد مفاعل اراك الذي يعمل بالماء الثقيل.

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون