كيري يرحب بتكليف الحمدالله لتشكيل الحكومة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

كيري يرحب بتكليف الحمدالله لتشكيل الحكومة الفلسطينية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617318/

رحب وزير الخارجية الاميركي جون كيري بقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس تكليف رامي الحمدالله لتشكيل حكومة جديدة، مجددا تأكيده في إمكانية اختيار طريق التفاوض للتوصل إلى حل الدولتين.

رحب وزير الخارجية الاميركي جون كيري بقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس تكليف رامي الحمدالله لتشكيل حكومة جديدة، مجددا تأكيده في إمكانية اختيار طريق التفاوض للتوصل إلى حل الدولتين.

وقال كيري في بيان صدر يوم 2 يونيو/حزيران "نهنئ الدكتور رامي الحمدالله، رئيس الوزراء المقبل للسلطة الفلسطينية"، معتبرا ان "تعيينه يأتي في لحظة مليئة بالتحديات وهي ايضا لحظة سانحة مهمة".

 واضاف البيان "معا، يمكننا اختيار طريق المفاوضات للتوصل الى حل الدولتين الذي من شأنه أن يسمح للفلسطينيين بتحقيق أمانيهم المشروعة، ومواصلة بناء مؤسسات دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة تعيش بسلام وأمن وازدهار اقتصادي جنبا إلى جنب مع إسرائيل".

محلل فلسطيني: حكومة الحمد الله طويلة الامد

ذكر المحلل السياسي الفلسطيني عبد المجيد سويلم في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" أن تكليف الحمدالله بتشكيل الحكومة جاء في آخر موعد يسمح به القانون. لكنه اعتبر أن الحكومة المستقبلية لن تكون مؤقتة، بل ستكون طويلة الأمد، لأن المراهنة على المصالحة بين فتح وحماس أو المصالحة الفلسطينية بالمعنى الوطني الشامل ليست واردة، بل تشير كافة الدلائل الى عكس ذلك. واعتقد سويلم أن الحكومة الجديدة ستتمتع بصلاحيات كاملة، لكنها ستواجه تحديات كبيرة في المجالات السياسية والاجتماعية.

 

محلل من قطاع غزة: رفض حماس لحكومة الحمدالله يأتي في سياق الانقسام الفلسطيني

قال المحلل السياسي حمزة أبو شنب في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من قطاع غزة، إن تشكيل حكومة الحمدالله كونه يأتي في سياق حالة الانقسام في الشارع الفلسطيني هو عبارة عن إدارة الانقسام من قبل الرئيس محمود عباس أو من قبل حركة حماس. وذكر المحلل أن ولاية الرئيس عباس انتهت عام 2009، لذلك تريد حماس أن يعرض الرئيس أية حكومة يقوم بتشكيلها على المجلس التشريعي على الرغم من أن ولايته أيضا انتهت عام 2010. وشدد على أن هذا الحديث يأتي ضمن السجالات الإعلامية التي تخرج بين حين وآخر بين فتح وحماس نتيجة لحالة الانقسام.

واعتبر أبو شنب ان الحديث عن المصالحة بعيد عن إدارة ملفات الحكومة. وذكر أن ما جرى في الضفة الغربية من استقالة فياض وتكليف الحمدالله يأتي على غرار التعديلات التي طرأت على حكومة حماس في غزة.

وتابع المحلل أن الحالة الاقتصادية والملف السياسي بالمجمل والعلاقة مع اسرائيل ومحادثات السلام بيد الرئيس عباس، أما الحكومة فعبارة عن أداة بيده.

 

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية