الجيش وقوات الأمن تنتشر في بيروت اثر توترات ومخاوف في أعقاب صدور لائحة الاتهام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61730/

انتشرت قوات الجيش والأمن اللبناني في وسط العاصمة اللبنانية بيروت صباح يوم الثلاثاء 18 يناير/كانون الثاني، وأغلقت العديد من المدارس خشية حصول توترات عقب صدور لائحة الاتهام( القرار الظني) فيما يتعلق بإغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري. بدوره أكد مدعي عام المحكمة الدولية القاضي دانيال بلمار على أن محتوى القرار الظني ينبغي ان يبقى سريا في الوقت .

انتشرت قوات الجيش والأمن اللبناني في وسط العاصمة اللبنانية بيروت صباح يوم الثلاثاء 18 يناير/كانون الثاني، وأغلقت العديد من المدارس خشية حصول توترات عقب صدور لائحة الاتهام( القرار الظني)  فيما يتعلق بإغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005.

وذكرت قناة "العربية"  أن تجمعات شعبية لوحظت تنتشر في الصباح الباكر في بعض أحياء العاصمة ولاسيما في المنطقة الممتدة بين الطيونة ورأس النبع وزقاق البلاط وبشارة الخوري وصولا الى طريق المطار.

بدوره أكد مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان القاضي دانيال بلمار اليوم ان القرار الظني في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري يجب ان يكون سريا في الوقت الراهن، موضحا في شريط مسجل تم بثه من مقر المحكمة الدولية في لاهاي انه "وفقا لقوانين المحكمة الدولية لا استطيع الكشف عن التهم او اسم الشخص او الاشخاص المذكورين في القرار الظني، كما لا استطيع التوقع ما اذا كان قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين سيوافق على القرار".

واضاف بلمار انه "في حال تمت الموافقة على القرار الظني فان محتوياته ستصبح علنية في الوقت المناسب وعندما يسمح قاضي الاجراءات التمهيدية بذلك"، مؤكدا على اهمية تقديم القرار الظني. وقال انها لحظة مهمة للشعب اللبناني والمجتمع الدولي وهي تمثل انطلاق المرحلة القضائية في مراحل عمل المحكمة الدولية لقضية اغتيال الحريري.

واشار بلمار  الى انها المرة الاولى التي يتم فيها اطلاق قضية قانونية من قبل المحكمة الدولية ضد المسؤولين عن اغتيال سياسي في لبنان، مضيفا ان هذه الخطوة اتخذت بناء على طلب وبالنيابة عن الشعب اللبناني وبتفويض كامل من مجلس الامن، وقال ان هذه الخطوة هي الاولى في السعي الجماعي لوضع حد للافلات من العقوبة في لبنان.

من جهته كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن يوم الاثنين في بيان نشره البيت الأبيض أن تسليم القرار الاتهامي في لاهاي حول التحقيق في اغتيال الحريري يمثل خطوة حاسمة نحو انهاء عهد الافلات من العقاب في لبنان.

واضاف أوباما في بيانه: "اعلم انه وقت للتأثر وهو مهم جدا للشعب اللبناني ونحن ننضم إلى الاسرة الدولية لدعوة المسؤولين والفئات اللبنانية إلى الحفاظ على الهدوء وضبط النفس". موضحا أنه يجب أن يسمح للمحكمة الخاصة من أجل لبنان بأن تواصل عملها بدون تدخل وأنها الوسيلة الوحيدة لدفع الحقيقة وقضية العدالة ومستقبل لبنان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية