معاناة الصيادين في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617242/

منذ انتهاء حرب الأيام الثمانية لم يتغير أي شيء بالنسبة للصيادين الغزيين، فالتسهيلات التي منحتها إسرائيل لهم لم تكن سوى وهم غير قابل للتحقيق، والأميال الستة التي سمحت إسرائيل بالصيد فيها، عادت لتتقلص.

منذ انتهاء حرب الأيام الثمانية لم يتغير أي شيء بالنسبة للصيادين الغزيين، فالتسهيلات التي منحتها إسرائيل لهم لم تكن سوى وهم غير قابل للتحقيق، والأميال الستة التي سمحت إسرائيل بالصيد فيها، عادت لتتقلص، ليعاني الصيادون من إمكانية التعرض للاعتقال أو استهداف مراكبهم إن تخطوها، في حين أن الصيد قرب الشواطئ لا يمنحهم وعائلاتهم ما يكفي من الرزق.

وكانت المساحة التي سمح للصيادين بالصيد فيها قبل حرب الأيام الثمانية تبلغ ثلاثةُ أميال بحرية، وتضاعفت لتصبح ستةَ أميال بعد الحرب، لتعود مجددا إلى ثلاثة أميال بقوة الزوارق الحربية الإسرائيلية.

وبذلك ضاعت مواسم كثيرة على الغزيين وخصوصا موسم صيد السردين.

التفاصيل في التقرير المصور