محاكمة محلل عسكري سابق في الاستخبارات الأمريكية بتهمة تسليم برقيات سرية لأسانج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617188/

يمثل المحلل العسكري السابق في الاستخبارات الأمريكية برادلي مانينغ أمام محكمة عسكرية في 3 يونيو/حزيران بتهمة تسليمه برقيات سرية إلى مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج.

يمثل المحلل العسكري السابق في الاستخبارات الأمريكية برادلي مانينغ أمام محكمة عسكرية في 3 يونيو/حزيران بتهمة تسليمه برقيات سرية إلى مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج. وستستمر المحاكمة 12 أسبوعا، ومن المحتمل أن تخلص إلى الحكم عليه بالسجن المؤبد. وبدأ مناهضو الحروب حملات احتجاج واسعة ضد هذه المحاكمة.

عمل مانينغ محللا في استخبارات الجيش الأمريكي، ووصفه أسانج بأشهر سجين سياسي في تاريخ الولايات المتحدة كونه يرزح في سجن عسكري منذ أكثر من ألف يوم من دون محاكمة.

وقد يكون مانينغ أيضا أشهر جندي أمريكي اعترض على حروب بلاده في العراق وأفغانستان. ولولاه لما ظهرت تسجيلات الفيديو الشهيرة الخاصة بعمليات التعذيب التي قام بها الجنود الأمريكيون في سجون العراق، ولولا برادلي لما حصل "ويكيليكس" على مئات الآلاف من البرقيات السرية التي فضحت الكثير من زعماء العالم ووضعت الخارجيةَ الأمريكية في موقف محرج. ولولاه لما وثقت أعداد القتلى في حرب العراق ولا نسبة المدنيين بينهم.

وسيحضر المحاكمة 120 شاهدا من المارينز. ويبلغ عدد التهم الموجهة إلى مانينيغ 22 تهمة تشمل تعريض أمن البلاد للخطر ومساعدة أعداء الدولة والاتصال مع العدو ومساعدة "القاعدة" وهي تهمة رفضها مانينيغ.  

ويأمل مناهضو حربي العراق وأفغانستان في أن تشدد وسائل الإعلام انتقادها لهذه المحاكمة، لأنها ستجعل تسليم أية معلومات سرية للصحافة خيانة للوطن، ويحاولون الضغط على المنظمات الحقوقية الدولية التي لم تهتم حتى الآن بشأن مانينغ.

التفاصيل في التقرير المصور