مدفيديف في فلسطين والأردن لبحث الملفات الدولية والإقليمية والثنائية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61694/

وصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 18 يناير/ كانون الثاني إلى الاراضي الفلسطينية، حيث يلتقي اليوم في مدينة أريحا الرئيس الفلسطيني محمود عباس وذلك في إطار زيارة يقوم بها الى الأراضي الفلسطينية والأردن تستغرق يومين.

وصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 18 يناير/ كانون الثاني إلى الاراضي الفلسطينية، حيث يلتقي اليوم في مدينة أريحا الرئيس الفلسطيني محمود عباس وذلك في إطار زيارة يقوم بها الى الأراضي الفلسطينية والأردن تستغرق يومين. 
ومن المقرر أن يغادر الرئيس مدفيديف فلسطين مساء يوم الثلاثاء إلى الأردن، حيث سيجري مباحثات مع القيادة الأردنية.

وكان مساعد الرئيس الروسي سيرغي بريخودكو قد اعلن يوم 17 يناير/كانون الثاني أن العلاقات الثنائية والأوضاع في الشرق الأوسط ستكون في مقدمة أجندة المحادثات المرتقبة للرئيس دميتري مدفيديف في فلسطين يوم 18 يناير/كانون الثاني. وقال بريخودكو إن المواضيع الأساسية التي سيتطرق إليها مدفيديف في رام الله "هي العلاقات الثنائية والحوار السياسي والمساعدات الروسية لفلسطين وعلاقات فلسطين بالمقاطعات الروسية والمشاركة الروسية في تدريب الكوادر الفلسطينية والتعاون في مجالي الثقافة والسياحة". وأفاد بريخودكو أن الرئيس الروسي سيبحث خلال زيارته الأوضاع في قطاع غزة وإعادة الوحدة الفلسطينية، كما أنه من المحتمل أن تشمل أجندة محادثاته المرتقبة الأوضاع في بعض الدول الإقليمية المجاورة وفي منطقة الشرق الأوسط بكاملها.
وأكد مساعد الرئيس الروسي على أهمية مواصلة المشاركة الروسية في نشاط اللجنة الرباعية الدولية وقال " أن موسكو تسعى إلى تسريع عقد اجتماع الرباعية على مستوى الوزراء وذلك بمشاركة محتملة لجامعة الدول العربية، وفي الحالة المثالية،مشاركة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني".
وقال بريخودكو "إن تحقيق الوحدة الفلسطينية لا يمكن إلا بالحوار السياسي، ويجب على المجتمع الدولي أخذ مواقف حركة حماس في الاعتبار بدرجة تعكس آراء ناخبيها".
كما أشار مساعد الرئيس الروسي إلى أنه في رأي موسكو " فان المحاولات الأحادية (لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط) سوف لا تؤدي  إلا إلى تضييع الوقت، أما روسيا فهي مستعدة لتقاسم المسؤولية عن حل المشكلة". وعلى حد تعبير بريخودكو، فإن زيارة مدفيديف إلى فلسطين تأتي "في إطار مواصلة الجهود التي تبذلها روسيا في هذا الاتجاه".

مساعد الرئيس الروسي: روسيا مستعدة لبحث مشروع بناء محطة كهروذرية في الأردن

واعلن  سيرغي بريخودكو أن محادثات مدفيديف في الأردن  "ستتركز على التعاون في مجال الطاقة والقطاع العسكري - التقني ومكافحة التطرف الديني وتوسيع الحوار بين الحضارات والتسوية الشرق أوسطية وتجاوز عواقب الأزمة المالية العالمية".
واشار بريخودكو الى اهتمام روسيا بالمشاركة في مشروع بناء محطة كهروذرية في الأردن، معربا عن استعداد الجانب الروسي لبحث هذا الموضوع في أثناء زيارة الرئيس الروسي إلى عمان المرتقبة يومي 18 و19 يناير/كانون الثاني. ولكن المسؤول الروسي قال أن هذا الامر "ليس بأمر المستقبل القريب، إذ يتعين على الأردن في البداية  تحديد موقع للبناء، كما يجب على روسيا تحديد آلية إقراض المشروع". وأفاد الناطق باسم الكرملين أن الجانب الروسي "قدم للأردن تفاصيل فنية (متعلقة بالمشروع)، وأن تشغيل المجمع الأول للمحطة، حسب التقديرات الأردنية الداخلية، يُتوقع في عام 2018". وأوضح بريخودكو أن الجانب الأردني يدرس حاليا في إطار المناقصة التي أعلنها، ثلاثة مشاريع لبناء مثل هذه المحطة قدمتها كل من روسيا وكندا وفرنسا، مشيرا إلى أن روسيا والأردن وقعتا اتفاقية التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية في مايو/آيار 2009.
كما أكد بريخودكو أن "مواقف موسكو وعمان متقاربة حيال عدد من الملفات الدولية والإقليمية ما يفتح أبوابا لتبادل الآراء المعمق حول مواضيع كثيرة لا سيما الأوضاع في الشرق الأوسط والعراق ولبنان".
ومن المتوقع أن يشارك الرئيس الروسي في حفل افتتاح المركز الروسي لدى الجامعة الأردنية، ما سيسهم، على حد تعبير بريخودكو، في "تطوير دراسة اللغة الروسية وتعزيز الحضور الثقافي الروسي في الأردن وتوطيد العلاقات الشخصية بين الناس".

الناطق باسم الكرملين: إلغاء زيارة مدفيديف إلى إسرائيل لن يؤثر على العلاقات الثنائية

وتعليقا على إلغاء زيارة دميتري مدفيديف إلى إسرائيل التي كانت مرتقبة خلال جولته هذه وألغيت بسبب إضراب الدبلوماسيين الإسرائيليين، قال بريخودكو إن هذا لن يؤثر على العلاقات الثنائية، واصفا إضراب موظفي الخارجية الإسرائيلية بـ"شأن داخلي لإسرائيل".
يذكر أن الدبلوماسيين في وزارة الخارجية الاسرائيلية أعلنوا إضرابا  عن العمل منذ  بداية ديسمبر/كانون الأول 2010، مطالبين بزيادة رواتبهم. وحسب ما قاله سابقا أحد منظمي الاحتجاج حنان جودر لـ"روسيا اليوم"، "ليس الرئيس الروسي هو الوحيد الذي تم إبطال زيارته إلى إسرائيل، إذ ألغيت أيضا زيارتا رئيسي حكومتي كرواتيا وسلوفينيا".

ويمكنكم الاطلاع على تاريخ العلاقات الروسية الفلسطينية والروسية الأردنية على موقع قناة "روسيا اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)