مدفيديف: أجندة المباحثات في الأردن وفلسطين تشمل الحوار بين الأديان والقوميات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61685/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أنه ينوي بحث مسائل الحوار بين الأديان والقوميات أثناء جولته الشرق أوسطية التي يستهلها يوم 18 يناير/كانون الثاني والتي ستشمل الأردن وفلسطين. كما دعا الرئيس البرلمان الروسي إلى المصادقة على المعاهدة الجديدة لتقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية المعقودة بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في لقائه أعضاء إدارة الجمعية الفدرالية الروسية يوم 17 يناير/كانون الثاني في أحد مقراته بمقاطعة موسكو أنه ينوي بحث مسائل الحوار بين الأديان والقوميات في أثناء جولته الشرق أوسطية التي يستهلها يوم 18 يناير/كانون الثاني والتي ستشمل الأردن وفلسطين.
وأشار الرئيس مدفيديف إلى أن روسيا "قد بنت ولا تزال تبني في الأراضي المقدسة كنائس ومتاحف وفنادق جديدة للحجاج" الأمر الذي  "يعزز الحضور الروسي هناك". وأفاد مدفيديف أنه سيبحث مع شركائه في الأردن وفلسطين مسائل دعم الأقليات العرقية والدينية في روسيا.
كما تطرق الرئيس الروسي في لقائه أعضاء إدارة الجمعية الفدرالية الروسية( البرلمان)  الى بعض المشاكل الداخلية الروسية حيث أشار إلى أهمية الحفاظ على " السلام المدني والوفاق بين مختلف القوميات" لحل القضايا التي تواجهها روسيا. وقال: "إن المهام الاقتصادية والاجتماعية والسياسية القائمة أمام روسيا معقدة ومتعددة الأبعاد، ولكنها بلا شك قابلة للحل، إلا أن حلها رهين بالشرط المبدئي وهو السلام المدني، فإذ لم يتوفر، لا يبقى علينا إلا مكافحة الفوضى، ولذلك نحتاج إلى السلام المدني والوفاق بين مختلف القوميات والتفاهم والتضامن بين كل شعوب بلادنا".
وإلى جانب ذلك دعا الرئيس الروسي الجمعية الفدرالية إلى إنجاز عملية التصديق على المعاهدة الجديدة لتقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، واصفا إياها "بالوثيقة المهمة جدا". وقال: "إن الأمريكيين فعلوا ما وعدوا به وصادقوا على هذه المعاهدة، ولو مع إدخال بعض الإضافات عليها، والآن حل دور البرلمان الروسي، ولديكم كل الإمكانات للقيام بذلك، وآمل أن هذا القرار سيُتخذ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)