وكيل وزارة الأوقاف الكويتي: مسلمو روسيا يتمتعون بالحرية الدينية المكفولة في الدستور

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616844/

قال عادل الفلاح وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي خلال مؤتمر "الإسلام والمجتمع والدولة في ضوء بيان موسكو حول الشريعة" المنعقد في مدينة بياتيغورسك الروسية إن المسلمين في روسيا يعيشون في ظروف الأمان ويتمتعون بالحرية الدينية المكفولة في الدستور الروسي.

أعلن المشاركون في المؤتمر الإسلامي الدولي بعنوان "الإسلام والمجتمع والدولة في ضوء بيان موسكو حول الشريعة" الخاص بقضايا الوقاية من الراديكالية والتطرف المنعقد يوم 28 مايو/أيار في مدينة بياتيغورسك الروسية، أنه يجب أن تصبح روسيا نموذجا يقتدى به لاستمرار التعايش السلمي والتعاون البناء بين الإسلام والمجتمع والدولة.

وقال عادل الفلاح وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت إن "إقليم ستافروبول وغيره من المناطق في روسيا يسودها السلام والوفاق، لأن المسلمين يعيشون فيها في ظروف الأمان ويتمتعون بالحرية الدينية المكفولة في الدستور الروسي".

واتفق المشاركون في المؤتمر على أن "من واجب مسلمي ستافروبول الدعوة للسلام والجهاد بالكلمة والحكمة وإجراء الحوار السلمي من أجل تطبيق شرع الله على أكمل وجه".

وشدد الحاج محمد رحيموف رئيس إدارة التوافق الإسلامي الروسية، مفتي إقليم ستافروبول على ضرورة "توحيد الأمة الروسية في مواجهة المواقف الراديكالية". وأضاف أن "ذلك مهمتنا الرئيسية اليوم. وأثق بأننا سنحقق نجاحات في هذه القضية المعقدة والهامة، مستندين إلى تراثنا التاريخي".

وفي ختام المؤتمر تم إصدار فتوى تؤكد أن إقليم ستافروبول أرض السلام والوفاق.

وشارك في أعمال المؤتمر أكثر من 200 شخص، من بينهم مفتون وعلماء يمثلون دائرة شمال القوقاز الفيدرالية والكويت وأذربيجان وعلماء من موسكو وشمال القوقاز، وبحثوا قضايا معيشة المسلمين في مجتمع متعدد الطوائف ودولة علمانية على ضوء بيان موسكو حول الشريعة ومبادئ الاعتدال في الإسلام باعتبارها الوقاية الفكرية من الراديكالية والتطرف.   

وتولت تنظيم المؤتمر إدارة التوافق الإسلامي الروسية ومركز "الوسطية" العلمي والإدارة الدينية لمسلمي إقليم ستافروبول.

وقد جرى تبني بيان موسكو حول الشريعة الصادر في مؤتمر "العقيدة الإسلامية ضد الراديكالية" الذي عقد في يومي 26 و27 مايو/أيار 2012 في العاصمة الروسية.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس" + "روسيا اليوم"