نيودلهي تستدعي من لندن دبلوماسيا هنديا أثر فضيحة من جراء ضربه لزوجته

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61679/

كتبت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم 17 يناير/كانون الثاني ان وزارة الخارجية الهندية ستستدعي في المستقبل القريب المستشار للشؤون الاقتصادية في السفارة الهندية بلندن أنيلا فيرما الذي أثار فضيحة من جراء ضربه لزوجته.

كتبت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم 17 يناير/كانون الثاني ان وزارة الخارجية الهندية ستستدعي في المستقبل القريب المستشار للشؤون الاقتصادية في السفارة الهندية بلندن أنيلا فيرما الذي أثار فضيحة من جراء ضربه لزوجته.
ونقلت الصحيفة عن صديق لأسرة الدبلوماسي الهندي ان أنيلا فيرما (45 عاما) عاد من العمل الى بيته في لندن يوم 11 ديسمبر/كانون الاول الماضي فوجد ابنه يزين شجرة رأس السنة التي قدمها  هدية لزوجته أحد أقربائها. واستاء الدبلوماسي من الامر وحاول القاء الهدية. وعندما حاولت زوجته باراميتا منعه من فعل ذلك لكمها في وجهها.
وذهبت المرأة الى الجيران الذين استدعوا الشرطة. وبعد وصولهم الى مكان الحادث استجوب رجال الشرطة فيرما، غير انهم لم يتمكنوا من اعتقاله لكونه يتمتع  بالحصانة الدبلوماسية.
وأثارت القصة ضجة اجتماعية كبيرة حين ظهرت في تقارير اخبارية لوسائل اعلام بريطانية. وهذه هي الحالة الاولى التي يُتهم فيها دبلوماسي هندي رفيع المستوى بضرب شخص. وحسب الصحيفة، فان فيرما واصل توجيه تهديدات لزوجته فغادرته يوم 4 يناير /كانون الثاني الجاري آخذة  معها الابن.
يذكر ان أنيلا فيرما ولد في ولاية اوتار براديش وهو يعمل في وزارة التجارة الهندية. وقد حصل على شهادة البكالوريوس في الكيمياء وبعد ذلك تخصص في ادارة الاعمال. وانخرط في الخدمة الدبلوماسية الهندية عام 1989 بعد اجتيازه الامتحان. وقبل عمله كدبلوماسي هندي في لندن كان فيرما  يعمل سكرتيرا لبراناب موكيرجا وزير الخارجية  آنذاك الذي أصبح وزيرا للمالية عام 2009.
ومن المقرر ان يتخذ قرار نهائي حول استدعاء الدبلوماسي فيرما الى وطنه من قبل قسم اعداد الكوادر بالحكومة المسؤول عن اتخاذ القرارات الخاصة بالموظفين الحكوميين.
هذا ويعتبر دبلوماسيون هنود سابقون تصرف الدبلوماسي  فيرما  تصرفا فظيعا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك