وفد فرنسي في طهران لبحث الازمة السورية مع المسؤولين الايرانيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616765/

بحث مدير دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو، مع عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الايرانية، العلاقات الثنائية بين طهران وباريس وتطورات المنطقة بما فيها الازمة السورية. حسب ما أفادت به مصادر دبلوماسية إيرانية يوم الثلاثاء 28 مايو/أيار.

ذكرت مصادر دبلوماسية إيرانية يوم الثلاثاء 28 مايو/أيار أن مدير دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية  بحث جان فرنسوا جيرو، مع عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الايرانية، العلاقات الثنائية بين طهران وباريس وتطورات المنطقة بما فيها الازمة السورية، حسب ما أفادت به مصادر دبلوماسية إيرانية يوم الثلاثاء 28 مايو/أيار.

وقال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الاوروبية والأميركية علي أصغر خاجي  لدى استقباله الوفد الفرنسي برئاسة جيرو، إن إيران، نظرا لدورها في المنطقة، "كانت ولازالت تسعى من أجل تعزيز السلام والاستقرار الاقليمي وكذلك توسيع التعامل والتعاون مع الدول الاوروبية، على أساس المبادئ الثابتة لسياستها الخارجية".

وعلى صعيد متصل، شرح مساعد وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، لدى استقباله مدير دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية والوفد المرافق له، مواقف طهران حيال التطورات السورية والمنطقة.

وشدد على ضرورة عدم التدخل الخارجي في سورية، مؤكدا أن ايران تدعم الحل السياسي المبني على الأساليب والحلول الديمقراطية واجراء الانتخابات في سورية، لكي يتخذ الشعب السوري قراره بنفسه حول مستقبل البلاد.

محلل سياسي: بإمكان إيران لعب دور في الأزمة السورية من خلال التأثير على النظام وجزء من المعارضة

قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسين رويوران أن إيران تستطيع لعب دور مهم في الأزمة السورية على مستويين، الأول وهو ذو صلة بالنظام نظراً للعلاقات الواسعة والمتشعبة بين دمشق وطهران، والتأثير من موقعها عبر الضغط على الحكومة السورية.

أما المستوى الثاني فهي العلاقة المباشرة التي تربط بين الجمهورية الإسلامية مع جزء كبير من المعارضة السلمية في الداخل السوري، إذ سبق لهذ المعارضة أن لبت دعوات لزيارة طهران للمشاركة في مؤتمرات نظمتها إيران. وأشار  في لقاء أجرته معه "روسيا اليوم" إلى أن علاقة إيران مع المعارضة السورية في الخارج محدودة.

المصدر: "فارس"+"روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية