قادروف ينتقد أداء "اف بي آي" لقتله غير المبرر لشاب شيشاني

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616638/

انتقد الرئيس الشيشاني رمضان قادروف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "أف بي آي"، وأشار إلى أن المكتب أخفق في تعامله مع الهجوم الإرهابي في مدينة بوسطن، وقتل شابا شيشانيا دون أية مسوغات قانونية في أثناء التحقيقات.

وجه الرئيس الشيشاني رمضان قادروف انتقادات لاذعة بحق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "أف بي آي"، وأشار إلى أن المكتب أخفق في تعامله مع الهجوم الإرهابي في مدينة بوسطن، وقتل شابا شيشانيا دون أية مسوغات قانونية في أثناء التحقيقات.

وذكر قادروف في لقاء مع وسائل الإعلام الشيشانية أنه تأكد من المعلومات حول منفذي هجوم بوسطن الأخوين تسارنايف، مضيفا انه كان من الواضح أنهما كانا يستعدان لارتكاب أعمال غير قانونية. ورأى انه كان من الممكن اعتقالهما قبل إقدامهما على العمل الإرهابي خلال ماراثون بوسطن الشهر الماضي.

وتطرق الرئيس الشيشاني الى مقتل المواطن الأمريكي الشيشاني الأصل ابراهيم توداشيف الذي كان يحقق عملاء "اف بي آي" معه في إطار قضية الأخوين تسارنايف، ووصفه بالشاب الطيب.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أعلن الأسبوع الماضي عن مقتل توداشيف برصاص عميل له، خلال لقائهما في إطار التحقيق بتفجيري بوسطن. ولاحقا، ذكر المكتب أن توداشيف كان قد اعتدى على العميل بسكين، ما دفع بالأخير الى إطلاق النار.

الا أن قادروف شكك في هذه الرواية واعتبر أن "اف بي آي"  قتله دون مسوغات قانونية، متهما المكتب بالكيل بمكيالين فيما يخص التعامل مع الإرهاب. وأضاف ان الولايات المتحدة تثير ضجة عندما تتعرض لهجمات إرهابية، لكنها لا تولي اهتماما بالهجمات الإرهابية في روسيا وسقوط الأبرياء.