العريض: الدولة تنتهج حلا أمنيا في التعامل مع كل من يمارس العنف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616635/

شدد رئيس الحكومة التونسية علي العريض على أن الدولة تنتهج حلا أمنيا قضائيا في التعامل مع كل من لا يحترم القانون وهيبة الدولة ويمارس العنف في إشارة إلى المتطرفين دينيا.

شدد رئيس الحكومة التونسية علي العريض على أن الدولة تنتهج حلا أمنيا قضائيا في التعامل مع كل من لا يحترم القانون وهيبة الدولة ويمارس العنف في إشارة إلى المتطرفين دينيا.

وقال العريض في حوار مع إذاعة "صوت روسيا" إنه "من الطبيعي أن تشهد كل ثورة انحلالا أمنيا بالإضافة، إلى أن المحيط الجغرافي حول تونس يشهد تحولات مثل ما يحصل في ليبيا بعد الثورة والتحديات الأمنية التي تواجهها"، مشيرا إلى انعكاسات الأحداث الأخيرة في مالي على الوضع الأمني في المنطقة.

وأوضح العريض أن السلفية في تونس نوعان: "الأول مواطنون سلميون ولهم رؤية للدين وللتدين تخصهم، وهم يحترمون القانون والدولة. وهؤلاء هم الغالبية الساحقة والدولة تختلف معهم في ذلك ولكن التعامل معهم بالأدوات الديمقراطية أي الحوار والتوعية الدينية والتربية والإعلام". وأضاف أن "الجزء الصغير جدا من السلفيين فهم مجموعة لها علاقات مع المجموعات المشابهة لها في الخارج ولها نظرة ضيقة للدين وتعتمد العنف والإرهاب"، مؤكدا أن الدولة تعتمد معهم الحل الأمني والقضائي دون تجاوز حقوق الإنسان.

وأضاف العريض أن السلطات لن تترد في فرض احترام القانون وهيبة الدولة.