هدوء في عاصمة السويد بعد أسبوع من الاضطرابات في أحيائها الفقيرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616575/

أعلنت الشرطة السويدية أن هطول المطر وتعزيز قوات الأمن في العاصمة ستوكهولم ساعدا على تهدئة الوضع بعد أسبوع منذ اندلاع أعمال شغب في المناطق الفقيرة من ضواحي العاصمة، والتي تقطنها غالبية من المهاجرين.

أعلنت الشرطة السويدية أن هطول المطر وتعزيز قوات الأمن في العاصمة ستوكهولم ساعدا على تهدئة الوضع بعد أسبوع منذ اندلاع أعمال شغب في المناطق الفقيرة من ضواحي العاصمة، والتي تقطنها غالبية من المهاجرين، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية اليوم الاثنين 27 مايو/أيار.

وأكدت الشرطة أنه لم يسجل إلا حرق بعض السيارات في أماكن متفرقة.

وقال المتحدث باسم الشرطة نفسها ان ليلة الأحد "لم تكن كسابقاتها عندما كانوا يحرقون سيارات لجذب عناصر الشرطة من أجل رشقهم بالحجارة"، بحسب الإذاعة السويدية.

وأضاف أن المحتجين "أدركوا، على ما يبدو، أنه لا يمكن حل المشاكل بتدمير الممتلكات العامة".

وكانت رقعة الاضطرابات قد توسعت ليلة الجمعة - السبت وللمرة الأولى منذ بدء أعمال الشغب هذه، إلى مدن أخرى قبل أن تعود وتنحصر بالعاصمة. وأضرمت النار في السيارات والمباني ليل الجمعة - السبت في مدن اويريبرو وابسالا ولينكويبنغ المتوسطة الحجم.

وبدأت الاضطرابات في المناطق الفقيرة التي تقطنها أغلبية من المهاجرين يوم 19 مايو/أيار بعد مقتل رجل عمره 69 عاما في ضاحية هازبي برصاص الشرطة، التي تؤكد أنه حاول الاعتداء على رجال الأمن بسكين.