الاسد لوفد برلماني تونسي: بعض التوانسة المغرر بهم للقتال في سورية يمثلون انفسهم فقط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616335/

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد عن أهمية دور الأحزاب والقوى القومية والوطنية في مواجهة أصحاب الفكر المتطرف والتكفيري والمخططات الخارجية التي تستهدف الشعب العربي، مؤكدا ضرورة التمسك بالمبادئ والهوية العربية وقيم العروبة لمواجهة التحولات التي تشهدها الساحة العربية.

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد عن أهمية دور الأحزاب والقوى القومية والوطنية في مواجهة أصحاب الفكر المتطرف والتكفيري والمخططات الخارجية التي تستهدف الشعب العربي، مؤكدا ضرورة التمسك بالمبادئ والهوية العربية وقيم العروبة لمواجهة التحولات التي تشهدها الساحة العربية.

وقال الاسد، خلال استقباله وفدا تونسيا يضم ممثلين عن أحزاب وحركات سياسية وشعبية برئاسة شكري بن سليمان هرماسي أمين عام حزب الثوابت التونسي يوم الخميس 23 مايو/ايار في دمشق، قال أن "السوريين يقدرون مواقف الشعب التونسي المتضامنة معهم وينظرون الى بعض التونسيين المغرر بهم للقتال في سورية بأنهم يمثلون أنفسهم فقط".

واوضح للوفد ابعاد الأزمة في سورية وثبات الموقف السوري في مواجهته للإرهاب ومن يدعمه إقليميا ودوليا بالتوازي مع الحل السياسي للأزمة.

من جهتهم، عبر أعضاء الوفد عن "تضامن الشعب التونسي مع سورية وتقديره العالي لصمود الشعب السوري وتلاحمه مع جيشه العقائدي في مواجهة التآمر والعدوان الخارجي المتمثل بإسرائيل وبعض الدول الإقليمية والغرب الذي يستهدف سورية بسبب تمسكها بخيار المقاومة والتزامها قضايا العرب الجوهرية".

واكدوا ثقتهم بخروج سورية التي وصفوها بـ "آخر معاقل القومية العربية" منتصرة من أزمتها، مؤكدين أن هذا "النصر سيكون انتصارا للعرب جميعا لأن سورية تعتبر خط الدفاع الأخير عن العروبة والمصالح القومية العليا".

كما اعربوا عن أسفهم واعتذارهم لمشاركة بعض التونسيين المغرر بهم في القتال بسورية، منوهين بأن الشعب التونسي بكل أطيافه يدرك حقيقة ما يجري في سورية ونجح الى حد كبير في الحد من تدفق التونسيين اليها.

المصدر: وكالة "سانا" السورية