خلافات تشوب اجتماع اللجنة العربية حول سورية.. وحمد بن جاسم والعربي سيعرضان نتائجه على مجلس الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616306/

عقدت اللجنة الوزارية للجامعة العربية المعنية بسورية اجتماعا لها اتفقت خلاله على عدد من العناصر لانجاح مؤتمر "جنيف 2" المرتقب، دون ان تذكر ما هي هذه العناصر. وكلفت رئيسها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء، وزير خارجية قطر ونبيل العربي امين عام الجامعة بعرض هذه العناصر على الاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي.

عقدت اللجنة الوزارية للجامعة العربية المعنية بسورية اجتماعا لها يوم الخميس 23 مايو/ايار بمقر الامانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة.

وذكرت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة ان الاجتماع الذي جرى في غياب وزراء خارجية العراق والسودان والجزائر، والذي شابته خلافات، اتفق على عدد من العناصر لانجاح المؤتمر الدولي المرتقب حول سورية. ولم يتم الكشف عن ماهية تلك العناصر.

وكلف الاجتماع رئيس اللجنة الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء، وزير خارجية قطر ونبيل العربي امين عام الجامعة العربية، بعرض هذه العناصر على الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والاخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية الى سورية.

ونقلت المراسلة عن مصادر في القاهرة قولها ان الجامعة العربية ترى مؤتمر "جنيف 2" الفرصة الاخيرة لحل الازمة السورية سياسيا، وترى ايضا ضرورة ان تعمل كل الاطراف المعنية على تسوية الازمة والتهيئة لجلوس المعارضة والسلطات السورية الى طاولة الحوار.

واشارت المراسلة الى ان المؤتمر الصحفي الذي كان من المنتظر ان يعقد في اعقاب الاجتماع لم يعقد.

وكانت المراسلة قد ذكرت في وقت سابق ان مصادر اشارت الى وجود تباينات في النظر حول "جنيف ـ 2" لدى المشاركين في الاجتماع. واضافت المراسلة ان احداث القصير وتقدم الجيش السوري ستلقي بظلالها على الاجتماع.

وفي هذا السياق ذكرت مصادر دبلوماسية في الامانة العامة للجامعة العربية ان الجامعة قررت عقد اجتماع جديد على مستوى وزراء الخارجية يوم 5 يونيو/حزيران المقبل لمناقشة ما تم التوصل اليه في الاجتماع الطارئ للجنة الخاصة بسورية، وحسم الخلافات بشأن بعض المسائل المتعلقة بمشاركة الجامعة في مؤتمر "جنيف 2" المرتقب.

وتضم اللجنة كلا من قطر رئيسا ،وعضوية كل من الجزائر والسودان ومصر وسلطنة عمان والعراق والامين العام للجامعة العربية، بالاضافة الى انضمام عدد من الدول العربية اليها وهي الكويت والامارات والبحرين والسعودية.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي قد قال أنه سيستعرض أمام الاجتماع الذي يأتي بناء على طلب دولة قطر "الرئيس الحالي للقمة العربية" الجهود المبذولة والاتصالات واللقاءات التي أجراها مع المعارضة السورية ومع المبعوث الأممي - العربي المشترك الخاص بسورية الاخضر الابراهيمي والاطراف المعنية بالازمة السورية.

 

المزيد من التفاصيل من مراسلتنا

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية