ولي العهد السعودي: متفقون مع تركيا على ضرورة حقن دماء الشعب السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616189/

اعلن ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع سلمان بن عبد العزيز تطابق وجهات النظر بين المملكة العربية السعودية وتركيا حول الملفات الساخنة بالمنطقة، مؤكدا أن الأولوية لدى البلدين هي ضرورة وقف نزيف الدم في سورية، والحفاظ على وحدة التراب السوري واستقلال البلاد.

اعلن ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع سلمان بن عبد العزيز تطابق وجهات النظر بين المملكة العربية السعودية وتركيا حول الملفات الساخنة بالمنطقة، مؤكدا أن الأولوية لدى البلدين هي ضرورة وقف نزيف الدم في سورية، والحفاظ على وحدة التراب السوري واستقلال البلاد.

وقال سلمان بن عبد العزيز عقب لقائه في أنقرة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يوم الاربعاء 22 مايو/ايار: "نحن متفقون مع الأشقاء الأتراك على أن الأولوية لحقن دماء الشعب السوري".

واضاف: "لمست لدى الأشقاء الأتراك تفهما كبيرا لمعظم قضايا منطقة الشرق الأوسط، واتفقنا على تسخير جهودنا في الرياض وأنقرة لخدمة الأمتين العربية والإسلامية".

وشدد على أن "العلاقات السعودية-التركية في نمو متزايد، وأننا متفقون على أهمية تحقيق ما فيه مصلحة الأمتين العربية والإسلامية"، واصفاً زيارته الى تركيا بالناجحة والعلاقات بين البلدين بالممتازة.

وكان ولي العهد السعودي قد التقى الثلاثاء الرئيس التركي عبدالله غول ووقع معه اتفاق التعاون الصناعي الدفاعي، كما بحث معه الوضع في سورية.

وتأتي المحادثات السعودية - التركية عشية انطلاق أعمال مجموعة "أصدقاء سورية" في عمان اليوم الاربعاء.

كما بحث الأمير سلمان في مقر إقامته بأنقرة مساء الثلاثاء مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو آخر التطورات في الشرق الأوسط وموقف البلدين منها، بالإضافة إلى بحث أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات.

كما بحث في وقت سابق مع وزير الدفاع التركي عصمت يلماز علاقات التعاون العسكري بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى بحث تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

ووصل ولي العهد السعودي إلى أنقرة الثلاثاء في زيارة رسمية تستغرق يومين. وتكتسب الزيارة أهمية كبرى باعتبار الضيف السعودي يشغل أيضا منصبي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

المصدر: وكالات