المالكي: بعض السياسيين قصروا بسبب تخندقهم الطائفي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616041/

صرح نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين 20 مايو/أيار إن من يصعد على المنصات لالقاء الخطابات الطائفية لا يمثل الشعب العراقي.

صرح نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين 20 مايو/أيار إن من يصعد على المنصات لالقاء الخطابات الطائفية لا يمثل الشعب العراقي.

وقال المالكي معلقا على موقف السياسيين العراقيين من الأحداث الجارية في البلاد: "بعض السياسيين قصروا بسبب تخندقهم الطائفي".

وأكد المالكي أن أجهزة الأمن العراقية بذلت وتبذل الكثير من الجهد لمواجهة الارهابيين، وقال: "هم يقتلون والأجهزة الأمنية ترد وقد فككت الكثير من السيارات المفخخة التي كانت معدة للتفجير".

وتابع المالكي: "سنزيد من خططنا الأمنية لملاحقة الارهابيين مهما كان انتماؤهم، كما أن لدينا خططا لتغيير بعض الهياكل والقيادات لمواجهة التصعيدات المحتملة سواء من جانب بعض السياسيين في الداخل أو خارجيا من جانب بعض الدول التي لا تريد أن ترى الاستقرار في العراق.

وشدد المالكي بالقول: " أطمئن الشعب العراقي بأنهم لن يتمكنوا من إعادة أجواء الحرب الطائفية ولن نستجيب لهم ولن يستجيب لهم الشعب العراقي".

وأردف: " نحن قادرون على مواجهة الفتنة وقد حذرت أولئك الذين علت أصواتهم بالشجب. وأؤكد أن أعداء الشعب لن يتمكنوا من تحقيق مآربهم الخبيثة".

وألمح المالكي: "كل الملفات موجودة عندي وقد ذكرت بعض الاسماء في اللقاء السابق والكل يعرف، إن لم يكن متورطا فحمايته متورطة، وإن كان لا يدري ان ما يتحدث به من عملية ثورة، ماذا تعني في الواقع الميداني، كما عليه أن يعي عندما يتحدث عن الطائفية، ماذا تعني في الجانب الميداني".

المصدر: "روسيا اليوم"