محكمة باكستانية تفرج عن مشرف بكفالة

أخبار العالم

محكمة باكستانية تفرج عن مشرف بكفالة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616033/

وافقت محكمة باكستانية اليوم الاثنين 20 مايو/أيار على الإفراج بكفالة عن الرئيس السابق برويز مشرف المتهم بالضلوع في قضية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو.

وافقت محكمة باكستانية اليوم الاثنين 20 مايو/أيار على الإفراج بكفالة عن الرئيس السابق برويز مشرف المتهم بالضلوع في قضية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو.

 وكان مشرف قد ظل رهن الإقامة الجبرية في منزله بقرار من المحكمة بعد توجيه الاتهام له بعدم توفير الأمن الكافي لبوتو قبل اغتيالها عام 2007.

وعاد مشرف الذي تولى السلطة عام 1999 ، عاد إلى باكستان من منفاه الاختياري في مارس/اذار، بعد نحو أربع سنوات، للمشاركة في الانتخابات العامة التي أجريت في وقت سابق من الشهر الجاري، لكنه منع من الترشح بسبب دعاوٍ قضائية ضده.

صحيفة: باكستان قد تسمح لمشرف برعاية والدته في الامارات

توقعت الصحافة الباكستانية اليوم الاثنين أن تسمح السلطات الباكستانية للرئيس الأسبق مشرف بالسفر الى الامارات العربية المتحدة لرعاية والدته العجوز المقيمة هناك.

وتفيد صحيفة "اكسبريس تريبيون" الباكستانية، بأنه تم التوصل الى هذا الاتفاق يوم الاحد 19 مايو/ايار بين رئيس هيئة أركان القوات البرية، الجنرال اشفق كياني ونواز شريف رئيس وزراء باكستان المقبل، الذي فاز حزبه "الرابطة الاسلامية الباكستانية" بالانتخابات البرلمانية الاخيرة التي جرت يوم 11 مايو/ايار الجاري.

وكان برويز مشرف قد اعتقل ووضع تحت الاقامة الجبرية في شهر مارس/آذار الماضي مباشرة بعد عودته من بريطانيا حيث قضى طوعا خمس سنوات في المنفى. ويعود سبب وضعه تحت الاقامة الجبرية، الى كثرة التهم الموجهة ضده بسبب استيلائه على السلطة في انقلاب عسكري واحتمال ضلوعه في اغتيال بنظير بوتو رئيسة وزراء باكستان سابقا ، وكذلك اغتيال اكبر بوهتي، زعيم البلوش عام 2006، وعمليات القتل الجماعي من دون محاكمات، وعدم شرعية حل المحكمة العليا عام 2007.

وحاليا يقيم مشرف في عزبته الواقعة بضواحي اسلام آباد التي حجزتها المحكمة ايضا، واصبحت تحركاته داخل العاصمة تحت رقابة مشددة ولا يسمح له إلا لدى الضرورة بمغادرة مقر اقامته.

مراسل روسيا اليوم: الافراج عن مشرف جاء بعد لقاء الجنرال اشفق كياني ونواز شريف

في السياق نفسه قال مراسل "روسيا اليوم" من باكستان الاثنين 20 مايو/أيار إن قرار المحكمة الباكستانية بالإفراج عن مشرف كان قرارا متوقعا من جانب الاوساط السياسية والقانونية في باكستان، خاصة بعد اللقاء الذي عقده الجنرال اشفق كياني رئيس هيئة أركان القوات البرية  مع نواز شريف رئيس وزراء باكستان المقبل، زعيم حزب "الرابطة الاسلامية الباكستانية" الفائز بالانتخابات البرلمانية الاخيرة.

وقال المراسل: "لقد تطرق شريف وكياني خلال اللقاء للعديد من الملفات المتعلقة بالوضع الباكستاني، ومن بينها ملف برويز مشرف".

وتابع: " تشير بعض التقارير الاعلامية التي تسربت عن حزب الرابطة الاسلامية أن شريف أكد لكياني إنه لا يحمل ضغائن أو عداء ضد الجيش، وأنه سيحترم حكم القضاء الذي سيصدر بحق مشرف".

يشار إلى أن الجنرال برويز مشرف هو من أطاح بحكم نواز شريف عام 1999، عندما أتي إلى الحكم بانقلاب عسكري.

مراسل روسيا اليوم- اسلام آباد

 المصدر :وكالة انباء "ايتار- تاس" + "روسيا اليوم"r="RTL">وافقت محكمة باكستانية اليوم الاثنين 20 مايو/أيار على الإفراج بكفالة عن الرئيس السابق برويز مشرف المتهم بالضلوع في قضية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو.

 وكان مشرف قد ظل رهن الإقامة الجبرية في منزله بقرار من المحكمة بعد توجيه الاتهام له بعدم توفير الأمن الكافي لبوتو قبل اغتيالها عام 2007.

وعاد مشرف الذي تولى السلطة عام 1999 ، عاد إلى باكستان من منفاه الاختياري في مارس/اذار، بعد نحو أربع سنوات، للمشاركة في الانتخابات العامة التي أجريت في وقت سابق من الشهر الجاري، لكنه منع من الترشح بسبب دعاوٍ قضائية ضده.

صحيفة: باكستان قد تسمح لمشرف برعاية والدته في الامارات

توقعت الصحافة الباكستانية اليوم الاثنين أن تسمح السلطات الباكستانية للرئيس الأسبق مشرف بالسفر الى الامارات العربية المتحدة لرعاية والدته العجوز المقيمة هناك.

وتفيد صحيفة "اكسبريس تريبيون" الباكستانية، بأنه تم التوصل الى هذا الاتفاق يوم الاحد 19 مايو/ايار بين رئيس هيئة أركان القوات البرية، الجنرال اشفق كياني ونواز شريف رئيس وزراء باكستان المقبل، الذي فاز حزبه "الرابطة الاسلامية الباكستانية" بالانتخابات البرلمانية الاخيرة التي جرت يوم 11 مايو/ايار الجاري.

وكان برويز مشرف قد اعتقل ووضع تحت الاقامة الجبرية في شهر مارس/آذار الماضي مباشرة بعد عودته من بريطانيا حيث قضى طوعا خمس سنوات في المنفى. ويعود سبب وضعه تحت الاقامة الجبرية، الى كثرة التهم الموجهة ضده بسبب استيلائه على السلطة في انقلاب عسكري واحتمال ضلوعه في اغتيال بنظير بوتو رئيسة وزراء باكستان سابقا ، وكذلك اغتيال اكبر بوهتي، زعيم البلوش عام 2006، وعمليات القتل الجماعي من دون محاكمات، وعدم شرعية حل المحكمة العليا عام 2007.

وحاليا يقيم مشرف في عزبته الواقعة بضواحي اسلام آباد التي حجزتها المحكمة ايضا، واصبحت تحركاته داخل العاصمة تحت رقابة مشددة ولا يسمح له إلا لدى الضرورة بمغادرة مقر اقامته.

مراسل روسيا اليوم: الافراج عن مشرف جاء بعد لقاء الجنرال اشفق كياني ونواز شريف

في السياق نفسه قال مراسل "روسيا اليوم" من باكستان الاثنين 20 مايو/أيار إن قرار المحكمة الباكستانية بالإفراج عن مشرف كان قرارا متوقعا من جانب الاوساط السياسية والقانونية في باكستان، خاصة بعد اللقاء الذي عقده الجنرال اشفق كياني رئيس هيئة أركان القوات البرية  مع نواز شريف رئيس وزراء باكستان المقبل، زعيم حزب "الرابطة الاسلامية الباكستانية" الفائز بالانتخابات البرلمانية الاخيرة.

وقال المراسل: "لقد تطرق شريف وكياني خلال اللقاء للعديد من الملفات المتعلقة بالوضع الباكستاني، ومن بينها ملف برويز مشرف".

وتابع: " تشير بعض التقارير الاعلامية التي تسربت عن حزب الرابطة الاسلامية أن شريف أكد لكياني إنه لا يحمل ضغائن أو عداء ضد الجيش، وأنه سيحترم حكم القضاء الذي سيصدر بحق مشرف".

يشار إلى أن الجنرال برويز مشرف هو من أطاح بحكم نواز شريف عام 1999، عندما أتي إلى الحكم بانقلاب عسكري.

مراسل روسيا اليوم- اسلام آباد

 المصدر :وكالة انباء "ايتار- تاس" + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون