الائتلاف السوري يدعو الى حماية القصير.. والجامعة العربية قلقة من التصعيد العسكري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615991/

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لاتخاذ ما يلزم لحماية مدينة القصير. في سياق متصل أعرب نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية عن قلقه البالغ من التصعيد الخطير للأعمال العسكرية في مدينة القصير السورية.

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لاتخاذ ما يلزم لحماية مدينة القصير، التي أعلن مصدر عسكري سوري دخول الجيش السوري إليها.

كما دعا الائتلاف في بيان صدر يوم 19 مايو/ايار مجلس الأمن لتحمل "مسؤولياته في حفظ حياة المدنيين البالغ عددهم 40 ألف نسمة في مدينة القصير"، متهما عناصر من "حزب الله" اللبناني بدعم الجيش السوري في معركة القصير.

وطالب بيان الائتلاف مجلس الأمن "بالتنديد بعدوان حزب الله"، بحسب تعبيره، على مدينة القصير والقيام بواجب الهيئة الأممية في حفظ أرواح المدنيين.

وأكد البيان أن "قوات الأسد مدعومة بميليشيات تابعة لحزب الله اللبناني وعناصر إيرانية، تقوم بقصف مدينة القصير بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة، ودك منازل المدنيين فيها بالمدافع والصواريخ، فيما يقوم الطيران الحربي بتأمين غطاء جوي لميليشيات حزب الله، فيما يبدو أنه تمهيد لاقتحام القصير، وعلامات على قرب مجزرة قد ترتكب بحق المدنيين فيها".

نبيل العربي يدعو الاطراف الى ضبط النفس حفاظا على ارواح المدنيين

في سياق متصل أعرب نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية عن قلقه البالغ من التصعيد الخطير للأعمال العسكرية في مدينة القصير السورية.

ودعا الأمين العام في بيان صدر يوم 19 مايو/ايار جميع الأطراف المعنية الى ضبط النفس ووقف هذا التصعيد الخطير حفاظاً على أرواح المدنيين، ودرءاً للفتن المذهبية والطائفية التي يحاول البعض جر سورية والمنطقة لتكون مسرحاً لها.

كما دعا العربي جميع الأطراف الاقليمية والدولية المعنية الى التدخل السريع من أجل وقف هذا التصعيد الخطير للأحداث في سورية، حرصاً على دماء السوريين، وطالب جميع الأطراف الدولية والاقليمية بتوفير المناخ المناسب لانجاح الجهود المبذولة لعقد المؤتمر الدولي واقرار الحل السياسي للأزمة السورية.

المصدر: موقع الائتلاف السوري+موقع الجامعة العربية