علاوي يدعو الامم المتحدة والجامعة العربية إلى بذل المساعي لنزع فتيل التوترات في العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615972/

دعا زعيم ائتلاف العراقية إياد علاوي الأمم المتحدة وجامعةَ الدول العربية يوم الأحد إلى بذل أقصى المساعي لنزع فتيل التوترات في العراق والمنطقة، مطالبا جميع القُوى بضبط النفس وتقديمِ التضحيات لحقن دماء العراقيين. يأتي ذلك وسط تدهور أمني شهدته البلاد وتوتر في محافظة الأنبار.

دعا زعيم ائتلاف العراقية إياد علاوي الأمم المتحدة وجامعةَ الدول العربية يوم الأحد إلى بذل أقصى المساعي لنزع فتيل التوترات في العراق والمنطقة، مطالبا جميع القُوى بضبط النفس وتقديمِ التضحيات لحقن دماء العراقيين. يأتي ذلك وسط تدهور أمني شهدته البلاد وتوتر في محافظة الأنبار.

وقال علاوي في بيان صحفي:"ندعو السكرتير العام للأمم المتحدة وأمين عام جامعة الدول العربية إلى بذل أقصى المساعي الحميدة لنزع فتيل التوترات القائمة وخلق أجواء من التهدئة لنزع فتيل التوتر في منطقة تقف على برميل بارود متفجر".

وحذر علاوي من أن "العراق ينزلق بسرعة منذ فترة ليست بالقصيرة إلى حافة الهاوية ورغم دعواتنا المتكررة لجميع الفرقاء السياسيين لتفعيل مبدأ الشراكة الوطنية الحقيقية، لكن دون جدوى"، منوها إلى أن "عدم التفاعل مع هذه الدعوات يمثل تنصلا عن المسؤولية الوطنية ودفعا بمصير الشعب العراقي إلى مهاوي الفتنة والاقتتال والخراب الذي لا ينجو منه أحد".

وناشد علاوي "جميع الأطراف الوطنية من قوى سياسية واجتماعية ودينية لممارسة أقصى درجات ضبط النفس في ظروف التوترات المتصاعدة في بعض محافظات العراق، بل والإقدام على تضحيات مؤلمة، حقنا لدماء العراقيين، وتجنيبا لبلدنا مصيرا مرعبا".

وطالب "القوى الإقليمية كافة بوقف التدخل في شأننا الوطني، وأن تتبنى مواقف وسياسات إيجابية تصب في التقريب بين الفرقاء وتبتعد عن أسلوب تغذية الصراع".

محلل سياسي يحذر من حرب أهلية في العراق ويؤكد ان الشعب أصبح أكثر وعياً

قال المحلل السياسي محمد الفيصل في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" إن مشروع التقسيم في العراق يسير بسرعة، محذراً من ان البلاد قد تكون في طريقها الى الحرب الأهلية. وأشار الفيصل الى ان الساحة السياسية في العراق تشهد تجاذبات و"صراعا على الصوت السني".

وعبر المحل السياسي عن ثقته بأن الحكومة لم تفقد السيطرة على الحالة الأمنية، مستبعداً ان تعود الأوضاع الأمنية الى ما كانت عليه قبل 6 سنوات، منوهاً بأن الشعب العراقي أصبح أكثر وعيا.

وأضاف إن العراق تأثر بالأحداث التي تشهدها سورية شأنه في ذلك شأن كل دول الجوار (لبنان والأردن)، واصفاً تصريح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي سبق وأن اشار الى هذا الأمر بأنه "عين الصواب".

المصدر: "السومرية نيوز"+ "صوت العراق"

الأزمة اليمنية