إصابة 11 شرطيا و3 محتجين وايقاف 20 من أنصار الشريعة في حي التضامن بتونس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615957/

أصيب 11 شرطيا إصابة أحدهم بليغة و3 محتجين في مواجهات مع مجموعات "أنصار الشريعة" يوم الأحد 19 مايو/أيار، في حي التضامن بالضاحية الغربية للعاصمة التونسية. وألقت الشرطة القبض على 20 فردا ينتمون لــ"أنصار الشريعة."

 وذكرت مصادر لموقع "روسيا اليوم" أن  11 شرطيا أصيبوا أحدهم جروحه بليغة ، إضافة إلى 3 محتجين في مواجهات مع مجموعات "أنصار الشريعة" يوم الأحد 19 مايو/أيار، في حي التضامن بالضاحية الغربية للعاصمة التونسية. وألقت الشرطة القبض على 20 فردا ينتمون لــ"أنصار الشريعة."

ونقلت وكالة "تونس أفريقيا للأنباء" عن مصادر في الأمن أن إصابة أحد رجل الأمن كانت بليغة مما اسوتجب نقله إلى مستشفى الحروق والإصابات البليغة.

وتتواصل حالة الاحتقان حيث قام عدد من المحتجين بحرق العلم الوطني التونسي بعد انزاله من احدى الإدارات العمومية ورفع راية تيار "أنصار الشريعة".

وأكد مدير حفظ النظام المركزي بوزارة الداخلية حسن الزاهي أن قوات الأمن تسيطر على الأوضاع في منطقتي حي الانطلاقة وحي التضامن في الضاحية الغربية للعاصمة التونسية، مشيرا إلى أنه لم يتبق سوى عدد قليل من المحتجين يتحركون في الشوارع الفرعية.

صحفي تونسي: موقف الدولة والمجتمع المدني واضح إزاء سعي أنصار الشريعة لفرض وجودها بعيداً عن المؤسسات  

استبعد الصحفي نور الدين المباركي في حوار مع "روسيا اليوم" ان تصل حدة التوتر في تونس إلى ما هو الحال عليه في ليبيا، معللاً ذلك بخصوصية الوضع في تونس.

وأضاف ان مواقف وزارة الداخلية والمجتمع المدني في تونس واضحة برفض رؤية ومخططات تيار "أنصار الشريعة"، الذي يسعى الى فرض وجوده بعيداً عن مؤسسات الدولة.

صحفية: المواجهات مستمرة وتأخذ شكل الكر والفر

أفادت الصحفية فاطمة زريق بأن الاشتباكات بين "أنصار الشريعة" وقوات الأمن تتواصل في حي التضامن، مشيرة الى مصادر في الداخلية تؤكد سيطرتها على الوضع، وان المواجهات تأخذ شكل الكر والفر.

وأضافت في لقاء مع "روسيا اليوم" أن الأمن التونسي يواصل حملات الاعتقال التي بلغت محصلتها العشرات.