مورينيو: هذا أسوأ موسم في تاريخي التدريبي!

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615872/

وصف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، هذا الموسم بأنه الأسوأ في مسيرته التدريبية، مشيراً في الوقت ذاته الى أن اتلتيكو مدريد لم يستحق الفوز بلقب بطل كأس ملك إسبانيا.

وصف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، هذا الموسم بأنه الأسوأ في مسيرته التدريبية، مشيراً في الوقت ذاته الى أن اتلتيكو مدريد لم يستحق الفوز بلقب بطل كأس ملك إسبانيا.

وقال مورينيو، بعد هزيمة ريال مدريد أمام اتلتيكو (1-2) في المباراة النهائية لكأس إسبانيا يوم الجمعة 17 مايو/أيار: "لم أخرج من أي موسم بدون أي لقب مهم، فزنا بلقب واحد (كأس السوبر)، هذا غير كاف لإرضائي ولا لإرضاء جمهور ريال مدريد، لهذا الموسم كان سيئاً، خسرنا نهائي وخرجنا من نصف نهائي آخر، وحققنا مركزاً ثانيا وفزنا بالسوبر، هذا بالنسبة لكثيرين موسم جيد، أما بالنسبة لي فهو الأسوأ".

ورفض البرتغالي التعليق على طرده اثناء المباراة، قائلا "من الأفضل عدم التعليق"، وكان مورينيو قد خرج مطروداً في الدقيقة 77 بعد اعتراضه الشديد على قرارات الحكام.

وأضاف السبيشل وان: "الأمر طبيعي بالنسبة لي أن أفوز بكأس ملك إسبانيا في أول موسم لي مع الفريق، وأن أتأهل الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، وأنافس حتى نهاية الموسم على لقب بطل الدوري الإسباني مع برشلونة. في الموسم الثاني فزنا بلقب الليغا على حساب أفضل فريق في العالم، وخرجنا من دوري الأبطال بركلات الترجيح، لا يمكنني تسديد ركلة ترجيح، من الممكن أن أهدرها ايضاً، أعتقد أن الموسمين كانا جيدين، والثالث كان فاشلا".

وأشار مورينيو الى أن النتيجة غير عادلة، والحظ عاند فريقه كثيراً: "كانت النتيجة التعادل 1-1 والفريق يسدد في القائم ثلاث مرات، ليس من الطبيعي أن تسدد ثلاث كرات في القائم، لست ساحراً لتتوقع النتيجة النهائية، أتلتيكو لا يستحق الفوز، في الوقت الإضافي أهدرنا فرصتين محققتين لهيغوايين وأوزيل، لكن في عالم كرة القدم كل شيء ينسى، التحكيم ينسى، والكرات في القائم، وتبقى النتيجة والفائز هو أتلتيكو".

أما فيما يتعلق بمستقبله مع النادي الملكي، فقال مورينيو: "لا يزال لدي عقد فيه ثلاث سنوات أخرى، لم أتحدث مع رئيس النادي بعد، لا أنشغل بالحديث عن أنشيلوتي أو عن انتقالي لتشيلسي، اعترف بالقرارات الرسمية فقط حين يعلن النادي رحيلي، يتبقى لنا مباراتين في الليغا".