العراق ينعش آماله بفوز مثير على الامارات

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61580/

حقق المنتخب العراقي فوزاً مثيراً على نظيره الاماراتي بهدف جاء في الوقت القاتل من المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 15 يناير/كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة التي تستضيفها الدوحة حالياً.

حقق المنتخب العراقي فوزاً مثيراً على نظيره الاماراتي بهدف جاء في الوقت القاتل من المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 15 يناير/كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة التي تستضيفها الدوحة حالياً.

قدم المنتخبان أروع ملحمة كروية في هذه البطولة من حيث الأداء والمستوى والفرص الذهبية للتسجبل وإن انتهت بهداف وحيد، فالشوط الأول منها جاء قوياً وسريعاً وفي غاية من الإثارة والمتعة من قبل الطرفين، اللذين أهدرا العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل، فقد لاحت الفرصة الأولى لأسود الرافدين عن طريق لاعبه هوار ملا محمد الذي اعتلت كرته الرأسية العارضة بقليل بعد تمريرة عرضية متقنة من مهدي كريم في الدقيقة السادسة من صافرة البداية، وفي الدقيقة الـ 21 مرر هوار كرة عرضية متقنة بعد توغّله الى داخل منطقة الجزاء الإماراتية لزميله يونس محمود ولكن حمدان الكمالي تدخل في الوقت المناسب.
وجاء الرد الإماراتي في الدقيقة الـ 24 إثر ضربة ركنية نفذها سبيت خاطر الى داخل منطقة الجزاء ارتقى اليها حمدان الكمالي ولعبها برأسه ولكنها ارتدت من القائم الأيسر لمرمى محمد قاصد حارس المنتخب العراقي، ومن ثم أهدر أحمد خليل لاعب الأبيض الاماراتي فرصة أخرى للتسجيل في الدقيقة الـ 27، من كرة وصلته من اسماعيل الحمادي داخل منطقة الجزاء، ولكنه سددها خارج المرمى من مسافة قريبة جداً.
وردت العارضة الاماراتية كرة نشأت أكرم الرأسية من تمريرة وصلته من يونس محمود في الدقيقة الأربعين، وبعد دقيقة واحدة فقط تكفل القائم الإماراتي الأيسر في رد تسديدة قوية للعراقي قصي منير.
وتابع المنتخبان عروضهما القوية في الشوط الثاني ومسلسل إضاعة الفرص بالجملة والمفرد، وأولى هذه الفرص كانت للعراق بعد ركنية نفذها هوار على رأس سامال سعيد الذي سددها برأسه من فوق المرمى في الدقيقة الـ 56، وأهدر أحمد خليل فرصة ذهبية للأبيض بعد مرور ساعة من زمن اللقاء بعدما انفرد بالمرمى العراقي ولكن تسديدته اصطدت بقدمي الحارس محمد قاصد، ثم سددها اسماعيل الحمادي قوية من الجهة اليمنى تصدى لها القائم الأيسر في الدقيقة الـ (64).
وكاد علاء عبدالزهرة أن يفتتح التسجيل للعراق بعد أن أخطأ الحارس الأماراتي المتألق ماجد ناصر في الوصول الى الكرة ولكن رأسية المهاجم العراقي اصطدت بخالد سبيل.
وجاء الفرج للمنتخب العراقي في الوقت القاتل المحتسب بدلاً للضائع عندما لعب يونس محمود كرة عرضية من الجهة اليمنى ولكن كرته اصطدمت بقدم المدافع الإماراتي وليد عباس البلوشي وتحولت الى داخل شباك حارس مرماه ماجد منصور مسجلاً عن طريق الخطأ هدف الفوز للمنتخب العراقي حامل اللقب.
وحصد المنتخب العراقي نقاطه الثلاث الأولى في هذه البطولة، وارتقى الى المركز الثاني، وانعش بذلك آماله في التأهل الى الدور الثاني، بينما أهدر المنتخب الاماراتي فرصة ذهبية لتعزيز مكانه في المجموعة الرابعة قبل مباراته الأخيرة مع نظيره الايراني المتصدر برصيد 6 نقاط، والذي ضمن تأهله الى الدور ربع النهائي بفوزه في وقت سابق من اليوم على كوريا الشمالية بهدف وحيد، أما المنتخب العراقي فسيكون على موعد في موقعة ساخنه مع المنتخب الكوري الشمالي الجريح الذي أنعشت آماله هو الآخر في المنافسة على بطاقة التأهل الثانية بعد فوز العراق على الامارات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا