بوتين يشيد بجهود الأمم المتحدة لتسوية القضايا الدولية الصعبة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615788/

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة 17 مايو/أيار بدور هيئة الأمم المتحدة في حل القضايا الدولية الراهنة.

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة 17 مايو/أيار بدور هيئة الأمم المتحدة في حل القضايا الدولية الراهنة.

وقال بوتين في لقاء مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بمدينة سوتشي الروسية: "إننا بصفتنا دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ندافع عن الدور المركزي للأمم المتحدة في الشؤون الدولية".

وذكر الرئيس الروسي أن المنظمة الأممية نفسها تبذل جهودا كبيرة من أجل حل أصعب القضايا الدولية.

وتابع بوتين قائلا: "إن القضايا التي نواجهها نحن والأمم المتحدة صعبة للغاية، وحلها يتطلب منا الاهتمام والمهنية واحترام المبادئ الأساسية للقانون الدولي".

 وأعرب عن قناعته بأنه لا توجد في العالم المعاصر منظمة أخرى تتصف بنفس الدرجة من الشمولية مثل منظمة الأمم المتحدة.

وأبرز بان كي مون من جانبه أهمية خاصة لدور روسيا الرائد في حل مشاكل كثيرة تواجهها الأمم المتحدة والعالم أجمع.

 وقال:" عندما التقينا المرة الأخيرة في المكسيك على هامش قمة مجموعة "العشرين" أعربت عن أمل بأن تحتفظ روسيا بزعامتها في حل القضايا العالمية. وأنا الآن على أمل بأن يحل الكثير من المشاكل  التي تواجهها الأمم المتحدة والعالم كله في مصلحة مواطني العالم، وذلك بفضل دوركم الرائد. وأشار إلى أن الأمم المتحدة تنتظر من روسيا الكثير. لكن الآمال الرئيسية تعلق على  3 أحداث  أساسية، وهي قمة مجموعة "العشرين" في بطرسبورغ والألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي ورئاسة روسيا في مجموعة "الثماني الكبار".

وأضاف قائلا:" يوحينا إدراج بنود مثل  التنمية المستقرة والنمو الاقتصادي العام والاستقرار المالي في جدول أعمال مجموعة "العشرين" يوحينا  بتفاؤل خاص. ثم قال:" أنا على قناعة بأن  يبلغ زعماء "العشرين"  تقدما ملحوظا على هذه الطريق".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة في حديثه مع الرئيس الروسي عن أمل بأن يتمكن زعماء "العشرين" من  تركيز اهتمامهم على  تحقيق أهداف الألفية بأسرع وقت.  وبالإضافة إلى ذلك  فإن الأمم المتحدة تعول بحسب بان كي مون على أن  زعماء "العشرين" سيتفقون على مسار ما  للعمل المشترك اللاحق. وقال:" آمل بأن ندرك في أي اتجاه يجب أن  نعمل لاحقا  من أجل تحقيق التنمية المستقرة للبشرية باسرها. وآمل كذلك بأن  يتضمن البيان الختامي وفاء الزعماء العالميين بتنفيذ هذه البنود الهامة جدا".

ورحب بان كي مون أيضا ببند محوري آخر أدرج في جدول أعمال القمة، وهو  دراسة مدى تأثير مكافحة الفساد على النمو الاقتصادي.  بحسب بان كي مون فإن الدورة الأوليمبية الشتوية من شأنها أن  تسهم في  قضية تأمين السلام في العالم اجمع وقال:" آمل  بأن تؤيد حكومتكم  بالتعاون مع الجمعية العامة للأمم المتحدة اتخاذ قرار بإعلان الهدنة  وقت إجراء الدورة الأولمبية".

المصدر: وكالة "إيتار - تاس" الروسية للأنباء

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة