رئيس المخابرات الأمريكية يطالب تل أبيب بالامتناع عن تنفيذ عمليات عسكرية منفردة ضد سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615748/

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جون برنر، الذي وصل الى إسرائيل في زيارة مفاجئة، طالب تل أبيب بالامتناع عن تنفيذ عمليات عسكرية منفردة ضد سورية دون التنسيق مع واشنطن.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جون برنر، الذي وصل الى إسرائيل في زيارة مفاجئة، طالب تل أبيب بالامتناع عن تنفيذ عمليات عسكرية منفردة ضد سورية دون التنسيق مع واشنطن.

وقال مراسل "روسيا اليوم" في القدس، إن برنر التقى رئيس الموساد الإسرائيلي تامير باردو ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى جانب لقائه وزير الدفاع موشى يعالون.

وأشار الى أن المحادثات تناولت الملف النووي الإيراني، وضرورة تشديد العقوبات على إيران والتلويح بالخيار العسكري لأجل لجمها من الاستمرار في برنامجها النووي.

وأضاف المراسل أن زيارة برنر جاءت بعد فشل نتانياهو في إقناع موسكو بعدم إرسال أسلحة متطورة الى دمشق.

كما جاءت هذه الزيارة بعد تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي باحتمال فتح جبهة قتال ضد إسرائيل في الجولان، وتصريحات "حزب الله" حول احتمال استخدام الجولان كجبهة للرد في حال وجهت إسرائيل من جديد ضربة عسكرية إلى سورية.

التفاصيل في تعليق مراسل "روسيا اليوم" في القدس

محلل: الملف السوري كان على طاولة المباحثات بين الأمريكيين والإسرائيليين وواشنطن مرتاحة للغارات على دمشق

قال المحلل السياسي الإسرائيلي إيال عليمة انه تم طرح مسألة الأزمة السورية على طاولة المباحثات بين المسؤولين الإسرائيليين والأمريكيين، وذلك أثناء زيارة جون برنر.

وأضاف في لقاء مع "روسيا اليوم" عليمة ان الملف السوري يحتل مكانة بارزة في دائرة الاهتمام حالياً، وعزا ذلك الى الأحداث التي تشهدها سورية في الآونة الأخيرة، مستبعداً إمكانية وجود ضغط أمريكي على إسرائيل فيما يتعلق بالوضع السوري على الأقل.

وأضاف ان واشنطن شعرت بشيء من الارتياح جراء الغارات الإسرائيلية على سورية، إذ ان أمريكا نفسها تتردد بالقيام بذلك، مشيراً الى ان إسرائيل لم تكن لتقدم على خطوة كهذه بدون التنسيق مع الولايات المتحدة.

وفيما يتعلق بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأخيرة الى روسيا قال علمية ان نتانياهو عجز عن إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدم بيع صواريخ "إس 300" لسورية، الأمر الذي يضع إسرائيل في خانة جديدة، خاصة في ضوء التهديدات الأخيرة الصادرة عن سورية وحزب الله بدعم إيراني، وفقاً لتأكيده.