روسيا تقيم إيجابيا استعداد إيران لاختتام العمل على حل الخلافات بشأن البرنامج النووي الإيراني

أخبار العالم

روسيا تقيم إيجابيا استعداد إيران لاختتام العمل على حل الخلافات بشأن البرنامج النووي الإيراني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615671/

أعلن فلاديمير فورونكوف مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم 16 مايو/أيار أن روسيا ترحب باستعداد إيران لاختتام العمل على إعداد اتفاقية مع الوكالة من شأنها أن تحدد الموقف من احتمال وجود عنصر عسكري في البحوث النووية التي تجريها إيران.وجاء ذلك في تعليقه على المفاوضات التي اختتمت في العشية في فيينا بين خبراء الوكالة وممثلي جمهورية إيران الإسلامية.

أعلن فلاديمير فورونكوف مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية    يوم 16 مايو/أيار أن روسيا ترحب  باستعداد إيران لاختتام العمل على إعداد اتفاقية مع الوكالة من شأنها أن تحدد الموقف من احتمال وجود عنصر عسكري في البحوث النووية التي  تجريها إيران.وجاء ذلك في تعليقه على المفاوضات التي اختتمت في العشية في فيينا  بين خبراء الوكالة وممثلي جمهورية إيران الإسلامية.

 وقال فورونكوف:" لقد اختتمت الجولة الحادية عشرة  من المشاورات. وإننا نرحب بعزم الجانب الإيراني على  انجاز العمل على إعداد الاتفاقية والبدء في استيضاح المسائل المتعلقة بالعنصر العسكري المحتمل  في البرنامج النووي الإيراني، وذلك بعد عقد جولات كثيرة من المفاوضات وتقديم مجموعة كبيرة من الاقتراحات".

علاوة على ذلك فإن الجانب الروسي يرى حسب قوله أن الوكالة يجب أن  تؤيد استعداد إيران للحوار. وقال: "نحن ندعو  الوكالة إلى الاستفادة  من عزم الزعماء الإيرانيين هذا من أجل اختتام العمل على إعداد الاتفاقية وإحالته إلى مجال التطبيق العملي".

واعترف فورونكوف بأن الجانبين لم يتوصلا بعد ،وياللأسف، إلى اتفاق في هذا المجال. وقال:" تكمن المشكلة الرئيسية اليوم في استيضاح جوانب احتمال وجود عناصر عسكرية في البرنامج النووي الإيراني بغية استعادة الثقة بإيران  بصتها عضوا مسؤولا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وحسب قوله فإن" سكرتارية الوكالة قد طرحت بعض الحلول في هذا المجال والتي سلمت للجانب الإيراني ليدرسها من أجل بلوغ حل توافقي بشأن إجراء اللقاء القادم  والتوصل في اقرب وقت الى اتفاق حول معايير العمل التطبيقي لاستيضاح طبيعة اتجاه البحوث النووية في إيران.

وأفاد على أصغر سلطانية المندوب الإيراني في الوكالة بأن موعد عقد الجولة القادمة للمفاوضات سيتم الاتفاق عليه فيما بعد.

يذكر أن اتفاقية تحديد الموقف من احتمال وجود عناصر عسكرية  في البحوث النووية الإيرانية  يتم بحثها على مدى سنة ونصف السنة. ويشير الخبراء إلى  أن مسألة زيارة  خبراء الوكالة لمشروع بارتشين لا تزال تمثل حجر العثرة في المفاوضات. وحسب المعلومات غير المؤكدة المتوفرة لدى اجهزة الاستخبارات الغربية  فإن إيران  تقوم في بارتشين بتصنيع وتجربة عبوات ناسفة شديدة الانفجار يمكن استخدامها لإنتاج شحنة نووية . وتصر الوكالة على زيارة هذا المشروع للتأكد من صواب تلك المعلومات. لكن بما أن إيران ليست عضوا في البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر انتشار السلاح النووي فإن الحديث يمكن أن يدور فقط عن استعداد إيران الطوعي لإثبات الطابع السلمي لبرنامجها النووي.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا