حماس وفتح تتفقان على جدول زمني للانتخابات وحكومة الوحدة الوطنية

أخبار العالم العربي

حماس وفتح تتفقان على جدول زمني للانتخابات وحكومة الوحدة الوطنية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615571/

أعلنت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان أنهما اتفقتا على تشكيل حكومة وحدة وطنية وتنظيم انتخابات متزامنة مع ذلك، وأعلنتا أن اجتماعاتهما ستبقى مفتوحة حتى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

أعلنت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان أنهما اتفقتا على تشكيل حكومة وحدة وطنية بالتزامن مع تنظيم انتخابات، وأعلنتا أن اجتماعاتهما ستبقى مفتوحة حتى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

واتفقت حركتا فتح وحماس على بقاء اجتماعاتهما في حالة "انعقاد دائم" اعتبارا من 14 مايو/ أيار حتى التوصل إلى " تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية الجديدة وتحديد موعد الإنتخابات"، وحددتا جدولا زمنيا لاتمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وإجراء انتخابات المجلس الوطني.

وحسب  الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس فإن الحركتين اتفقتا عقب اجتماع في القاهرة في 14 مايو/ أيار على جدول زمني يتضمن بداية "التنسيق مع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني لدعوة لجنة إعداد قانون إنتخابات المجلس الوطني للإنعقاد خلال أسبوع من تاريخه لمناقشة النقاط العالقة في القانون وتقديم الصيغة النهائية بعد التوافق عليها إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لإقرارها خلال أسبوع". ويلي ذلك "إصدار رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مرسوماً بتشكيل لجنة إنتخابات المجلس الوطني بالخارج بالإتفاق مع كافة الفصائل خلال أسبوع من إقرار اللجنة التنفيذية لقانون الإنتخابات على أن تباشر هذه اللجنة عملها فور تشكيلها". وتوصلت الحركتان إلى اتفاق لـ " تشكيل محكمة إنتخابات المجلس الوطني الفلسطيني بنفس آلية تشكيل محكمة انتخابات المجلس التشريعي، على أن يصدر رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مرسوماً بذلك".

 وذكر أبو مزروق على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه تم الاتفاق على "التشاور لتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية برئاسة الرئيس أبومازن بعد شهر من تاريخه وفقاً لإتفاق القاهرة وإعلان الدوحة على أن يتم الإنتهاء من تشكيلها خلال فترة ثلاثة أشهر من تاريخه". على أن يتبعها بثلاثة أشهر" إصدار الرئيس الفلسطيني مرسوم تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية ومرسوما لتحديد موعد إجراء الإنتخابات". ويتلوها قيام الرئيس عباس "بدعوة المجلس التشريعي الفلسطيني للإنعقاد بعد أسبوعين من أداء الحكومة الفلسطينية الجديدة القسم أمام الرئيس، وذلك وفق ما سبق وأن تم الإتفاق عليه". وتعهد الطرفان على "إستمرار العمل لتوفير التمويل والدعم اللازم لعمل لجنة المصالحة المجتمعية". وفيما يتعلق بالحريات العامة في الضفة الغربية وقطاع غزة إتفق الطرفان "على قيام مصر بدعوة لجنتي الحريات العامة في الضفة والقطاع خلال "15" يوم لمناقشة أوضاع الحريات العامة وإعداد تقرير لعرضه على أول إجتماع قادم للطرفين، وذلك في إطار تهيئة الأجواء لإجراء الإنتخابات".